احذري من خطورة الأرق

صحتك
364
1

لطالما نصح الأطباء و المختصين بالنوم الجيد ، وحذروا من خطورة اضطرابات النوم على الصحة العامة ككل ، وهاهي دراسة تؤكد ذلك وتربط بين الأرق وصحة الدماغ .
قام باحثون من جامعة أوبسالا في السويد بفحص 15 رجلاً ، بمتوسط عمر 22 عاما ، حصلوا جميعا على نوم جيد لمدة 7-9 ساعات في الليلة الأولى ، وحدد لهم جدول زمني دقيق للوجبات والأنشطة الحيوية في عيادة تحت المراقبة ليومين وليلتين .
وأخذت عينات الدم من هؤلاء الأشخاص في المساء والصباح ، ثم سمح لنصفهم فقط بالنوم في الليلة الثانية ، بينما أجبر الآخرون على البقاء مستيقظين طوال الليل يلعبون ألعاب الفيديو ، أو يشاهدون التلفاز أو يتحدثون .
هذا ووجد الباحثون ارتفاعا ملحوظا في مستويات بروتين التاو في الأشخاص الذين لم يناموا بنسبة 17% ، مقارنة بنسبة 2% في الأشخاص الذين ناموا .
وقال المشرف العام على الدراسة الدكتور جوناثان سيدرنيس : يعاني كثير منا من الأرق في بعض مراحل الحياة ، ربما بسبب اختلاف التوقيت في الرحلات ، أوالسهر على مشروع ما ، أو القيام بنوبات والعمل ليلا .
تشير دراستنا الاستكشافية إلى أن فقدان نوم ليلة واحدة فقط يزيد من مستوى التاو في الدم بالنسبة للأشخاص الأصحاء ، وهو ما قد يؤثر على المدى البعيد في الإصابة بالخرف أو الزهايمر .

ويتابع سيديرنيس ، أنه يتعين إجراء دراسات مستقبلية لمعرفة المدة التي تستغرقها مستويات التاو المرتفعة لتؤدي في النهاية إلى مستويات الزهايمر ، وأضاف : توفر مثل هذه الدراسات نظرة أساسية ثاقبة حول ما إذا كان التدخل العلاجي في مراحل مبكرة للحصول على نوم جيد يقلل من خطر إصابة شخص ما بالزهايمر .
من جانبها تقول رئيسة الأبحاث في شركة الزهايمر للأبحاث في المملكة المتحدة ، سارة إماريسيو ، إن الدراسة تساعد في بناء صورة أوضح حول العلاقة بين النوم والزهايمر .
كذلك ترى إماريسيو أن الباحثين قد قاموا بمقارنة مستويات التاو بعد ليلة واحدة من النوم السيئ ، ومن غير الواضح ما إذا كانت هذه التغييرات قصيرة الأجل ذات صلة بمخاطر إصابة شخص ما بمرض الزهايمر .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك