هل للحضانة دور في تنمية شخصية طفلك ؟

طفلك
560
0

مرحباً صديقتي حواء ، لم تعد الحضانة في هذا الوقت ضرورة من أجل ذهاب المرأة إلى عملها، بل أصبحت ضرورة ملحة للطفل كتمهيد لالتحاق الطفل بالمدرسة واحتكاكه بالعالم من حوله.
التقت “مجلة المرأة العربية” باللايف كوتش معتمد ومستشار متخصص في العلاقات الزوجية والتربية وتطوير حياة الأطفال “تركي خان” ليبين لنا أهمية التحاق الطفل بالحضانة والسن المناسبة لذلك.
وقال “كثير من الأهل لا يدرك ماهي أهمية الحضانة للطفل، بل وأن الأغلبية منهم تخشى على أطفالها من الذهاب للحضانة، ولا يعلمون أن السنوات الخمسة الأولى في نمو الإنسان جداً مهمة؛ ففي هذا العمر يكتسب الطفل مهارات تستمر معه مدى الحياة،
وكما يقال العلم في الصغر كالنقش على الحجر، فبالرغم من صعوبة النقش على الحجر إلا أن النقش هذا يصمد ويبقى زمناً طويلاً، ولكن للأسف الكثير من الأهل يجهلون أهميه دخول الطفل في هذا السن المبكر إلى الحضانة،
لأن الطفل في هذا العمر يبني شخصيته والثقة بالعالم الخارجي أو عدمها”.

• في أي عمر ينصح بإلحاق الطفل بالحضانة:
من سنة ونصف إلى سنتان، عمر مناسب جداً أن ينفصل الطفل عن أهله ويذهب للحضانة ويقوم بأي نشاط، ولكن يشترط عندما يكون الطفل في هذا العمر أن لا تزيد عدد ساعات بقائه في الحضانة عن 3 ساعات،

وبعد ذلك في حين يبلغ الطفل من العمر 3 سنوات يمكن له الانتظام بعدد ساعات الحضانة الرسمية وعادة ما يستمر إلى الساعة 12 ظهراً.
• أهم فوائد دخول الطفل الحضانة:
1. تساعد الطفل على الانتظام بجدول معين.
2. تساعد الطفل على بناء مهارات اجتماعية.
3. كما أن للحضانة دور مهم في ابعاد الطفل عن الشاشات والهواتف.

• نصائح يجب مراعاتها عند اختيار الحضانة المناسبة لطفلك:
1. يفضل أن تزور الأم بصحبة طفلها الحضانة لرؤيتها ومعرفة هل هي مناسبه لطفلك أو لا.
2. لا يفضل اختيارا الحضانة البعيدة عن المنزل بحيث لا تستغرق الرحلة مدة بين 10 دقائق إلى ربع ساعة.
3. عليك أن تتعرفي عزيزتي الأم على الأنشطة التي تقدمها الحضانة إن كانت هناك أنشطة تعليمية أم ترفيهية فقط.

 


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك