كيف يمكنك تدبير مصروفك مقابل دخلك الشهري؟

منوعات
177
0

مرحباً صديقتي حواء ، هل تعلمين أن المشاكل المادية التي تواجهينها هي التي تجعل أعصابك متوترة، وتجعلك تعانين من حالة ضيق نفسي؛ بسبب كثرة
الطلبات المادية الموجودة عليك، ولكن بمقدورك أن تدخري من راتبك الوظيفي لوقت الحاجة دون أن تشعري بأنك تمرّين بضائقة مالية تعرقل عليك
استمتاعك بالمشتريات التي تودين اقتناءها.

تتحدث إليك أخصائية الأسرة، هند الجعيد، عن أفضل الطرق التي بمقدورك أن تقومي بها؛ حتى تدخري قدرًا كبيرًا من راتبك الوظيفي، من دون أن
تلجئي لطلب المال من أي شخص، مهما كان قريبًا منك؛ لأنك سترين أنك مكتفية ماديًا.

• أعدِّي ميزانية: الهدف الرئيسي من عمل أي ميزانية أن تحاولي إنفاق أقل مما تكتسبين، وعلى هذا النحو سوف تتمكنين من معرفة أين تصرف
أموالك؟ ويمكنك الاستفادة من الراتب المتبقي في الادخار مثلاً، أو توفيره لسداد الديون أو الفواتير، وعليك أن تعلمي أن الميزانية الناجحة ستصلين إليها
بعد عدة أشهر من تجربتك لعدد من الخطط التي ستضعينها من أجل ميزانيتك.

• سجلي المصروفات: أولى خطوات إعدادك للميزانية؛ معرفتك للمصروفات التي يتعين عليك إنفاقها كل شهر، فكل ما عليك فعله هو تسجيل كافة

المصروفات التي تقومين بصرفها خلال الشهر، ولابد أن تبدئي في التدوين، وتقومي بوضع ورقة وقلم في مكان يسهل عليك الوصول إليه، وتبدئي في
تدوين أي مبلغ، سواء كان صغيرًا أو كبيرًا.


• صنفي مصروفاتك: إن تصنيفك للمصروفات أمر مهم جدًا، فأنت هنا تقومين بعمل ترتيب لأولوياتك، الأهم فالمهم، مثلاً: ستضعين احتياجاتك الطبية
في المقدمة، تليها احتياجاتك للعمل أو الدراسة، كالحقيبة اليدوية والملابس التي ترتدينها، أيضًا إن كنت تتناولين بعض الأطعمة التي لا تتواجد إلا في
الأسواق العالمية، كذلك ستخصصين لها جزءًا من دخلك، وهكذا.

• قللي النفقات: لابد أن تبدئي بمرحلة جديدة، وهي تقليل النفقات، بحيث إنك ستقومين بمراجعة ما تنفقين مالك عليه، ومن ثم تطرحين التساؤل على
نفسك: هل أنا بحاجة لهذا أم لا؟ إن وجدتِ أنه يمكنك الاستغناء عنه، فأنتِ قمت بتقليل النفقات وادخرتِ قيمة تلك الحاجيات بكماليات أنت بحاجة لها
أكثر من غيرها.

• ضعي خطة جديدة: بعد أن اتضحت لك أوجه الصرف الخاصة بك، وقمتِ بخفض نفقاتك، الآن كل ما يصرف يكون على حاجياتك وضرورياتك،
ويمكنك أن ترسمي خطة جديدة لتقومي بتطبيقها على صرف حاجياتك، مثلا: الشهر الأول لشراء احتياجاتك من الملابس، الشهر الثاني لشراء احتياجاتك
من الأحذية والحقائب، تليه مواد التجميل، وستجدين أنك تدخرين جزءًا كبيرًا من مرتبك الشهري.

• ابدئي في الادخار: اجعلي الادخار أحد أهدافك التي على أساسها قمتِ برسم ميزانية وخطة لصرفك وشراء حاجياتك، حيث يمكنك بالادخار تأمين
مستقبلك، وإن احتجتِ لأي مبلغ مستقبلاً، ستجدين المال مدخرًا لديك، ويمكنك تأجيل شراء بعض الحاجيات أو الشراء عن طريق المجموعة؛ لتكون بالسعر
الأقل، وقللي من مصروفاتك على الأمور الرفاهية، فكل جزء مدخر سوف يساعدك عند حدوث أي أزمة تحصل لك دون علمك.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك