6 أسرار تميز جمال المرأة الهندية في الحمل اكتشفيها وجربيها !

طفلك
3.7K
0

1) ولأنهن يتميزن بجمال اسطوري ساحر ؛ فهن يحافظن على بشرتهن خالية من الحبوب أو الكلف إذ من المعروف ان خلال تلك الفترة، قد تعاني المرأة من جفاف البشرة أثناء الحمل ، حتى وإن لم تكن بشرتها جافة في الأساس .. لذلك أشارت بأنها تستخدم أنواع جيدة من الكريمات المرطبة بانتظام، مع تكراره استخدامها على البشرة خلال اليوم .. وأيضا، تحرص على شرب الماء والسوائل بوفرة .. بالإضافة إلى ذلك، فإن زيوت الجسم هي خيار ممتاز لترطيب البشرة ..ولإبقاء حملها صحي وطبيعي ..!

2) وفيما يخص التعب والإرهاق خلال الحمل ؛ تبتعد المرأة الهندية عن الإجهاد والتوتر العصبي قدر الإمكان ؛ فقالت ضاحكة أنها لا تتفرج على الأخبار وتحرص على تجنب التوتر العصبي والإجهاد قدر الإمكان .. فذلك يضر بصحتها وصحة الجنين .. لذلك تحرص دائماً  على فترة من الوقت للاسترخاء والتأمل لتهدئة الأعصاب.. كما أنها في بعض الأحيان تلجأ لممارسة اليوغا لتهدئة أعصابها وللاسترخاء ..

3) اكثر عادة اتبعتها خلال حملها هي النوم ؛ تقول بأنها بعد الحمل اصبحت تنام لساعات اطول قد تصل لعشرة ساعات باليوم ؛ وهذا بسبب التعب الذي يسببه لها الحمل ؛ فالحصول على قدر كاف من النوم أثناء الليل يمنح الجسم الراحة اللازمة، كما أنها الفترة اللازمة لإصلاح الخلايا التالفة واستعادة نشاط الجسم مرة أخرى.. لذلك اصبحت عاشقة حقيقية للنوم خلال حلمها الأول ..

4)أما فيما يخص الشعر خلال فترة الحمل تعتمد المرأة الهندية على تسريحة بسيطة وأنها لا تلجأ للسيشوار أو مكواة الشعر أو الصبغات بل تحرص المرأة الهندية في الحمل على قص شعرها لمنع تقصفهِ وكذلك اتبعت نظام غذائي غني بالمغذيات الطبيعية التي يحتاجها الجسم والشعر ايضاً ..

5) وفيما يخص الطعام التي تحرص على إتباعهِ خلال الحمل .. تقول المرأة الهندية بأنها تتناول السوائل بكثرة وذلك لمنع انحباس الماء في الجسم ، كما أنها قللت من تناول الملح والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة منه (الشيبس، المعلبات، المخللات، الزيتون…) وأيضاً تناولت القدر الكافي من الأطعمة الغنية بالكالسيوم خاصةً الحليب ومشتقاته حيث إمتصاص الكالسيوم في الجسم يكون الأعلى منها.. لكنها لم تمنع نفسها من  تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات وهو ما سبب لها بدانة ملحوظة أثناء الحمل ، وأيضاً تناولت النشويات مثل الأرز والبطاطا والمعكرونة والخبز  ..

6) وآخيراً .. فيما يخص حجم البطن هو الذي يحدد الوضعية المناسبة للنوم أثناء الحمل ، ففي الثلث الأول من الحمل ونظراً لصغر حجم البطن ‏فإن الوضعية المناسبة تكون إما على الظهر أو على البطن أو على الجانبين، ولكن لا يفضل النوم على البطن بعد ‏مرور أول شهرين من الحمل؛ وذلك حتى لا يضر بصحة الجنين ويسبب الضغط عليه.. وبسبب كبر الحجم اصبحت تلجأ للوساة كحضن دافئ ونوم هانئ ..!


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك