12 حيل ذكية إن طبقتها ستكسبين بها حماتكِ وتجعلينها أمُّكِ الثانية .!

466
1

هناك أمثال عديدة وتقاليد موروثة تتحدث دائماً عن العداوة بين الحماة والكنة .. قد تكون غيرة .. أو كراهية تجاه من خطفت ابنها من احضانها .. وفي الغالب تحدث المناوشات والخلافات التي تطفو على السطح بين الحماية والكنّة  .. وإذا كنتِ تعانين من كراهية حماتكِ لكِ .. فليس بعد اليوم .. لأن بهذه الخطوات ستخطفين قلبها وتأسرين عقلها .. فلتكسبي حب ورضا زوجكِ ولتنعمى بحياة هادئة وتقللى المشاكل .. وليتمتع أبناؤك بالصحة النفسية التى توفر لهم السعادة والنجاح فى حياتهم .. طبقّي هذه الخطوات مع المرأة العربية .. وإليكِ :

1) احترميها ؛ واحبيها كأنها أمٌ ثانية لكِ .. اشعريها بأنكِ تهتمين لأمرها .. دلليلها بالثناء والكلام الجميل .. ولا تقطعي التواصل معها .. اطمئني عليها دائماً واشعريها بأنكِ تعاملينها مثل والدتكِ .. ولما لا فهي الأم الثانية لكِ ..!

2) اعرفي تاريخ ميلادها وأكرميها بهدية مميزة تخطف قلبها ؛سيفرحها كثيراً تذكرك لأعيادها، وتعودى على أن تزوريها فى كل مناسبة مثل الأعياد والمناسبات الخاصة لأن مشاركتكِ لها بالحفلات والمناسبات سيجعلكِ تتقربين منها خاصةً مع هدية جميلة ..(تهادوا تحابوا) ..

3) لكل إنسان عيوب خاصةً بهِ ؛ فكوني على يقين أنكِ تملكين عيوب في شخصيتكِ أيضاً .. لذا عليكِ التقبل والتعايش معها وتقبلها على ذلك فلن تغيريها وانما ركزي فى ايجابياتها الموجودة في شخصيتها .. 

4) مع الكبر وخلال المرض احرصي على أن تعتني بها وأن تذهبي معها على الطبيب .. اعطيها دوائها في موعده واطمئني على صحتها دائماً .. فهذه الأشياء ستكبركِ بعينها وسيعشقكِ ابنها اكثر واكثر ..

5) اكسبي ثقتها بالمحبة الصادقة والمشاعر الحقيقة وإبدأى فى جذبها لك بسردك لها بعض أسرارك الخاصة وإجتنبى الحديث عن اسرارك مع زوجك مهما كان، حينها ستشعر إنك تثقين فيها، ولهذا ستبدأ هى أيضآ بسرد أسرارها لك ..

6) استشيريها دائماً في كل الأمور .. وتعلمي من خبرتها واحرصي على ألاَّ تنافسيها بطبقٍ ما أو بعملِ ما .. لأنها بالكاد ستغير منكِ وستكرهكِ فهذه صفة موروثة لدى كثير من الحموات .. بل كوني دائماً أنتي التلميذة وهي المعلمة ..

7) اشكريها لأنها قدّمت لكِ هدية ثمينة وهي زوجكِ الفريد .. واشعريها بأنهُ اغلى ما تملكين في حياتكِ .. واثني على قدرتها على إعداد رجلٌ مثله حتى ولو كان رجلكِ يتميز بصفات سلبية حذاري من أن تذكريها لها لأنها ستصلها لزوجكِ وستحقد عليكِ ..

8) مهما كانت حماتكِ قاسية وطاغية لا تحاولي تغيير زوجك من ناحيتها فذلك أول طريق العقوق وان استمع زوجك لكى وتغير فتأكدى سوف يتغير تجاهك .. فابتعدى عن هذه المعاملة المنفرّة التي ستنقلب ضدكِ في المستقبل مع ابنكِ ..

9) تشاركي معها اللقاءات العائلية ومشاوير السوق والمطاعم ؛ نعم .. اخرجى مع حماتكِ فيمكنك تنظيم يومآ معينآ للذهاب إلى النادى معا مثلآ، أو دعوتها إلى بيتك فى المناسبات الهامة كعيد ميلاد طفلك، فهذا سيشعرها بإهتمامك بمشاركتها لك ولكل عائلتك، ولا تنسى أن تقربيها من والدتك أيضآ بعزومةِ ما ..

10) قرّبي اولادكِ منها .. واجعليهم يحبونها ويقدرونها دائماً وابداً .. فهذه الخطوة ستجعل حماتكِ تثني على تربيتكِ وتحمدكِ أمام زوجكِ ..

11) في حال حدوث مشكلة بين زوجكِ وأهله فاسعي إلى الإصلاح بينهما، ولا توغرى صدر زوجك ضدهم لأنه سيتصالح معهم بعد فترة تطول أو تقصر، وسيبقى متذكراً تصرفك ..

12) تذكري عزيزتي .. أنه كما تدين تدان .. وأن الزمن دوار .. ومهما كانت معاملتكِ مع حماتكِ .. فستكون معاملة كنتكِ لكِ في المستقبل .. لذا كوني طيبة معها وازرعي الخير كي تحصلي المحبة والسعادة ..


شاهدي أيضاً :



كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك