لا تحزني ؛ 6 طرق للتغلب على الانفصال العاطفي .!

220
1

الانفصال العاطفي أو الطلاق الزوجي هو عبارة عن كسر في القلب وجرح في المشاعر ؛ ولعله أكثر الأمور التي تهز ثقتكِ بنفسكِ .. كذلك فإن الوحدة وكلام الناس هي اكثر الأمور التي تقلقكِ في هذه المرحلة الحساسة من حياتكِ .. بالتأكيد ليس بالأمر السهل أن تتفوه الألسن بكِ وتنحشر الأنوف لمعرفة أسباب الانفصال والفراق .. لكن مهما كان الحال .. فهي خيرةٌ لكِ لأن الله اختار قدركِ .. وتذكري الخيرة فيما اختارها الله دائماً وآبداً .. لذلك اليوم ومع مجلة المرأة العربية .. سنقدم لكِ أبرز وأنجح 6 خطوات فعالة ومجربة ستساعدكِ على تجاوز محنتكِ .. ولربما ستجعلين من هذه المحنة منحة لكِ .. وإليكِ ..

1) في كل مسألة حساسة وعاطفية صعبة مهما كانت ظروفها .. ننصحكِ بأنهُ إذا أردتي أن تعيشيها لابد من أن تتقبلي الفكرة .. وتتعايشي مع الوضع الراهن .. فلا تهربي من واقعكِ مهما كان أليم .. بل تقبلي هذه الحقيقة الماثلة امامك بأنك الان بدون شريك حياة .. وبأنكِ وحيدة ومع ذلك لا تستسلمي للأحزان .. وفكرة المقاومة ورفض الواقع تجعلكِ تفشلين اكثر في التعامل مع الآخرين .. لذا ارضي واقبلي بواقعكِ مهما كان .. وتذكري أن الله قادرٌ على أن يقلب حالكِ إلى الأفضل برفة عين …!

2) حاولي قدر الإمكان ألاَّ تعزلي نفسكِ عن الأخرين .. وأن تكوني منفردة بروحكِ وذاتكِ .. فأولى خطوة للنجاح والخروج من هذا الوضع الراهن هو مقابلة الناس في كل المناسبات واللقاءات حتى ولو كانت العيون عليكِ والألسن تتهامس عنكِ .. وإن سألوكِ عن حالكِ احمدي الله واشكريه على حالكِ .. وتذكري أن مشاركة الآخرين هو امر جيد لكِ حتى تشعري بأن هناك اشخاص اخرين يهتمون بأمرك ويستطيعون اشعارك بالسعادة والراحة ..!

3) طوري نفسكِ .. وثقفي روحكِ .. ابحثي عن عمل مناسب أو وظيفة ما تشغلكِ وتجعلكِ تنخرطين من جديد في عالم ملئه النجاح والإزدهار .. قوي شخصيتكِ ولما لا تطوري معارفكِ بأن تتعابي دراستكِ لتصلي لأحلامكِ .. إذ أثبتت الدراسات أن تجربة أشياء جديدة لم يجربها المرء من قبل ستغير بؤرة تركيزهُ ومشاعرهُ تماماً .. لذلك ننصحكِ بمحاولة الألتفاف على الحاضر وبناء مستقبل باهر كي تخرجي من دوامة الحزن والألم في تذكر الماضي الأليم  والطلاق المرير .. !

4) لعل أهم خطوة تحرص مجلة المرأة العربية أن تستفيدي منها هي مراجعة الماضي للإستفادة من اخطائهِ .. فالتعلم من الخطأ هو أول خطوة للنجاح في علاقة جديدة للمستقبل ؛ وتذكري أنهُ إذا عشتي حياتكِ وانتي لم تتعلمي من هذه التجربة فستظلين ترتكبين الأخطاء ذاتها وبالتالي سيتكرر الطلاق بكِ ثانيةً .. فمهما كانت تجربتكِ الأولى قاسية وصعبة يجب أن تتعلمي منها وتكوني قد استفدتي منها كتجربة عشتيها ولن تكرري اخطاءها آبداً..!

5) احرصي على محبة نفسكِ .. فإن لم تعشقي ذاتكِ استحالة أن تجدي من يعشقكِ .. دللي نفسكِ وعيشي حياتكِ من جديد .. ادرسي أو اعملي واكسبي مالكِ كي تصرفيهِ على احتياجاتكِ وتكوني أنتي ذاتكِ .. عندها بالتأكيد ستكوني فخورة بنفسكِ ونجاحكِ ولن تنظري لذاتكِ بأنكِ أسيرة الماضي أو سجينة الطلاق ..!

6) وآخيراً .. لابّد من التذكير بأنهُ للأسف كمجتمع شرقي قد يغضب الرجال من أن تصادق نسائهم فتيات مطلقات لذلك مما لاشك فيهِ قد تقل صداقاتكِ .. لكن لا تستسلمي لتلك العقلية بل تقربي من الله وتذكري أنهُ إذا كنتي مظلومة سينصركِ .. وحاولي أيضاً اللجوء إلى رياضات كاليوجا التي تدفعكِ للتأمل والاسترخاء ؛ أو اسعي إلى كتابة كتاب يحكي تجربتكِ كي يستفيد منها غيركِ .. بإختصار قومي بعمل ما أو هواية تخرجكِ من وضعكِ الراهن إلى النجاح الباهر …!


شاهدي أيضاً :



كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك