الأزهر يوقف حوار الأديان مع الفاتيكان

منوعات
551
0


الأزهر يوقف حوار الأديان مع الفاتيكان

أعلن الأزهر أعلى مؤسسة دينية في العالم الإسلامي السني وقف عمل لجنة حوار الأديان مع الفاتيكان، رداً على تصريحات البابا بنديكتوس السادس عشر بأن المسيحيين يعانون من الاضطهاد في الشرق الأوسط.
وقرر مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر في اجتماع طارئ برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.
ووفقاً لوكالة يو بي آي فقد أوضح بيان للأمين العام للمجمع الشيخ على عبد الدايم أن قرار التجميد يعود إلى تعرض البابا أكثر من مرة للإسلام بشكل سلبي .
وأضاف أن التجميد جاء بسبب تصريحاته بان المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم في الشرق الأوسط.


ويشار إلى أن مواقف البابا جاءت في أعقاب التفجير الذي استهدف كنيسة للأقباط في الإسكندرية فجر الأول من كانون الثاني الحالي،وبعد الاعتداءات التي تعرض لها المسيحيون في العراق العام الماضي.
وكان الأزهر انشأ لجنة الحوار مع الفاتيكان في عام 1997، وتعقد اجتماعات اللجنة مرتين سنوياً لاستعراض كل ما يتعلق بالتعاون بين الجانبين.
وتعرضت اللجنة لانتقادات عديدة حيث لم تفلح حتى الآن في انجاز شيء عملي، حيث تقتصر اللقاءات على مناقشة القضايا العامة والمشكلات المشتركة دون التطرق إلى أمور العقيدة.
وكان الأزهر أوقف عمل اللجنة عدة مرات منذ إنشائها بسبب ما اعتبره إساءة من الفاتيكان للإسلام.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك