الوقت المثالي لممارسة الرياضة وخسارة وزنك الزائد!

صحتك
424
0

لطالما سمعنا الكثير من النصائح التي تتحدث عن ضرورة القيام بممارسة النشاطات الرياضية بعد وجبات الطعام لمساعدتنا على خسارة الوزن، فما هو فعلاً الوقت المثالي الذي ينصح به القيام بممارسة النشاطات الرياضية، والذي يساعدك فعلاً على خسارة الوزن الزائد؟!

في البدء، علينا أن نعلم أن هناك وقت لكل شيء، فهناك وقت لتناول الطعام، ووقت للنوم، ووقت لممارسة الأنشطة الرياضية، وغيرها من الأشياء التي نقوم بها في حياتنا بشكل معتاد وروتيني. وفي هذه الحالة، ماهو أفضل وقت لممارسة الرياضة وفقا لعلم التشريح؟ هل هو عند الاستيقاظ؟!

الرياضة عند الاستيقاظ

في الواقع أن أجسامنا عند الاستيقاظ تكون في حالة غير منتظمة، حيث تكون نبضات القلب في حالة سباق وضغط الدم مرتفعاً. 

كل هذه المؤشرات تنتج عن الأوامر التي تولى المخ مهمة إرسالها إلى كافة الأعضاء، ليعلم الجسم أنه قد حان الوقت للاستيقاظ. لذلك فمن الأفضل خلال هذه الفترة تجنب القيام بممارسة الأنشطة الرياضية القاسية التي تتطلب جهداً إضافياً من عضلة القلب، كالقيام بالركض. ولكن على عكس ذلك، ينصح الأخصائيون بالقيام بممارسة الأنشطة الرياضية التي تتطلب جهداً أقل، كرياضة “اليوغا” مثلاً، لما لديها من قدرة على تحسين وصقل الشكل العام للجسم.

ماذا عن الرياضة والمعدة فارغة؟

قد يكون من الصحيح أن ممارسة الرياضة والمعدة فارغة يساعد على عملية احتراق الدهون المتراكمة بنسبة إضافية تصل إلى 30%، ولكن على مدار اليوم سيكون هناك حاجة لإعادة التوازن الطبيعي للجسم، مما يجعل الجسم في نهاية المطاف غير قادر على حرق المزيد من الدهون، وسوف نكون بحاجة إلى تناول كميات أكبر من الطعام خلال النهار.

هل يفضل أن نمارس الرياضة في ساعات الظهيرة؟

بين الساعة العاشرة صباحاً والثانية عشرة ظهراً، يفضل ممارسة بعض الرياضات مثل السباحة، والركض، وركوب الدراجات، لأن هذا الوقت يعد الأفضل لخسارة الوزن، باعتبار أننا تناولنا الإفطار قبل عدة ساعات، وأجسامنا ليست منهكة نتيجة القيام بعملية الهضم.

أما بين الساعة الواحدة والثالثة ظهراً، فيجب علينا أن نتجنب القيام بالنشاطات الرياضية، إذ أن عملية الهضم تكون سائرة على قدم وساق، ونحن بحاجة ماسة لكمية كبيرة جداً من الطاقة لتساعدنا على القيام بعملية الهضم على أكمل وجه.

بعد نهاية يوم العمل من الساعة الرابعة بعد الظهر والساعة السابعة مساء؟

يعتبر هذا التوقيت الأفضل لممارسة الأنشطة الرياضية المكثفة، كالملاكة، والركض، وركوب الدراجات، التي تساعدنا على حرق الدهون بطريقة فعالة وأكثر استدامة، لأنه في هذا الوقت من النهار يكون الغذاء قد تم بالفعل هضمه بشكل جيد، وأصبحت لدينا القوة العضلية اللازمة، وأيضا قدرات القلب تكون في هذه الأثناء في أعلى مستوياتها من الكفاءة.

الساعة الثامنة مساء وما بعد؟

من المستحسن عدم ممارسة الأنشطة الرياضية خلال هذه الفترة، لأنه من الممكن أن تقوم بتعطيل الساعة الداخلية لدينا. ففي هذا الوقت بالذات تبدأ بالعمل الآليات المسؤولة عن تعزيز عملية النوم، ولذلك فإن ممارسة الرياضة في مثل هذا الوقت، من شأنها أن تزيد من نسبة الأدرينالين في الدم الأمر الذي يعمل على تأخير مرحلة النوم.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك