لعبة فيديو تكشف أسرارا عسكرية لتبدو أكثر واقعية

منوعات
291
0


لعبة فيديو تكشف أسرارا عسكرية لتبدو أكثر واقعية

عاقبت البحرية الأمريكية سبعة جنود من نخبة قواتها المعروفة اختصارا بـ”سيلز”، لإفشائهم معلومات
سرية لجعل لعبة فيديو تبدو أكثر واقعية.
وقال مسؤول بالبحرية الأمريكية مطلع على مسار التحقيقات الجارية، إنه تم توجيه الاتهام
للجنود السبعة باستعراض عتادهم القتالي، دون تصريح رسمي، والتقصير في أداء الواجب بالكشف عن

معلومات سرية، وذلك بعد عملهم كمستشارين بأجر، ولمدة يومين، لصالح شركة “أليكترونيك آرت” المختصة في
صناعة ألعاب الفيديو.
وكشف المصدر أن الجنود السبعة ينتمون إلى الفريق السادس التابع لـ”سيلز”، الذي يضم نخبة
القوات الخاصة للبحرية الأمريكية، وشارك أحدهم في عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة، أسامه بن
لادن، العام الماضي.

وأوضح المصدر أن عمل المجموعة تم دون تصريح من قادتهم يخول لهم ذلك، وكما أنه مخالف للقوانين
العسكرية، لافتاً إلى أن السبعة أخضعوا لإجراءات عقابية، الخميس، في قاعدتهم العسكرية بفيرجينيا، بعقوبة
أنهت حياتهم المهنية العسكرية.
وبدوره، حذر الأدميرال، غاري بونيللي، نائب قائد مركز البحرية الخاصة للحروب، في بيان،
قائلاً: “نحن لا نقبل الانحرافات عن السياسات التي تحكم من نحن وماذا نفعل كبحارة بالبحرية الأمريكية…
القرارات العقابية غير القضائية التي اتخذت اليوم تبعث بإشارة واضحة لكافة قواتنا بأن هناك مستوى
عال من المساءلة.”
وتأتي الحادثة  تلو إصدار جندي سابق من “سيلز” شارك في مهمة تصفية بن لادن، تناول فيه
العملية التي انتهت بمقتل زعيم تنظيم القاعدة.
وانتقد البنتاغون بشدة الكتاب بدعوى كشفه لأسرار حول كيفية عمل قوات الـ”سيلز”، وهدد
المسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية بمقاضاة مؤلفه، الجندي السابق، مات بيسونيت، حال مضيه قدماً في نشر
الكتاب.
وحتى اللحظة لم يتخذ أي إجراء ضد الجندي السابق الذي نشر الكتاب تحت اسم مستعار، هو مارك
أوين.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك