احذري:عدم نظافة اليدين قد يؤدي إلى انتشار الأمراض

صحتك
690
0


احذري:عدم نظافة اليدين يؤدي إلى انتشار الأمراض المعدية

كشفت دراسة حديثة أن 37٪ من السكان في السعودية يقومون بغسل أيديهم بالصابون أقل من 5 مرات في اليوم، الأمر الذي يشير إلى أن معايير الصحة والنظافة في المنطقة هي حاليا أقل من المتوسط العالمي.وتظهر نتائج الدراسة التي أجرتها شركة ديتول بعنوان “مهمة من أجل الصحة” أن سكان المنطقة يعتبرون التعرض لسعال وعطس أشخاص آخرين عاملا رئيسيا في انتشار الجراثيم (81%)، وكذلك الأسطح غير النظيفة (73%)، ومقابض الحمامات (70٪). ويظهر الاستطلاع أيضا أن المشاركين رأوا أنه من المهم للغاية غسل أيديهم خاصة بعد تناول أية وجبة (81٪)، وبعد استخدام المرحاض (80٪) وبعد تناول أي وجبة (77٪)، ما يدل على مستوىً عالٍ من الوعي بأهمية غسل اليدين. 

وتعليقا على قضايا الصحة والنظافة في المملكة، قال الدكتور هاني مهران، أخصائي في طب الأطفال في مستوصف الوطن: “كشفت الدراسات أن معايير النظافة في المملكة العربية السعودية هي أقل من المتوسط العالمي، على الرغم من وجود الوعي بأهمية نظافة اليدين. لذلك، باعتبارها مسؤولية مجتمعية يجب أن نلعب دورا نشطا في نشر الرسالة حول رعاية صحتنا ونظافتنا الشخصية لضمان بيئة صحية والحد من انتشار الجراثيم والأمراض، وهذا ما يهدف مجلس النظافة العربية، إلى جانب مع ديتول، بالقيام به من خلال برنامج حملة من أجل الصحة.”

ومن أجل تثقيف المنطقة، نظمت مبادرة “حملة من أجل الصحة” من ديتول العديد من المبادرات خلال شهر أكتوبر لإذكاء الوعي حول أهمية اتباع ممارسات النظافة الصحية لمنع انتشار الجراثيم.  وتركز هذه المبادرات على تعليم الأطفال والأمهات والأسر على كيفية غسل أيديهم بالصابون بشكل صحيح على الأقل ست مرات في اليوم، واستخدام مطهرات اليدين عند الاقتضاء. 

وتعد “مهمة من أجل الصحة” من ديتول مبادرة مجتمعية تساعد بنشاط في تحسين معايير الصحة والنظافة. وتركز هذه المهمة، التي تدفعها العاطفة والخبرة، على توعية ودعم الأمهات والأطفال والأسر في جميع أنحاء المنطقة في اتخاذ خيارات أفضل وأكثر وعيا لصحتهم ونظافتهم. ويدعم الحملة مجلس النظافة العربي، الذي يعد بيت الخبرة ومركزا للخبراء الذين يدركون أهمية تعزيز الممارسات الصحية لتحسين صحة أفضل.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك