أعراض قصور الانتباه وفرط الحركة لدي طفلك

طفلك
288
0


اعراض  قصور الانتباه وفرط الحركة لدي طفلك

تكون ىمصطلح ADHD من دمج بين مصطلحين يعبران عن اضطراب الانتباه والتركيز

(Attention Deficit Disorder – ADD), المصحوب باضطراب فرط النشاط

(Hyperactivity). ويعبر المصطلح ADHD عن المركبين الاساسيين للاضطراب: نقص

الانتباه، بالاضافة الى فرط النشاط المصحوب بالسلوكيات الاندفاعية

(Impulsivity/Impulsiveness).

ورغم ان قسما من الاطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه والتركيز المصحوب
بفرط النشاط (ADHD), يعانون من جانب واحد من هذه المعادلة, الا ان معظم
الاطفال يعانون من المزيج الذي يشمل الاضطرابين معا (اضطراب نقص الانتباه
والتركيز واضطراب فرط النشاط). وتظهر العلامات والاعراض الاولى للاصابة

باضطراب ADHD عند القيام بفعاليات تتطلب التركيز وبذل مجهود فكري، على وجه
الخصوص.

تظهر علامات واعراض اضطراب ADHD ، لدى معظم الاطفال الذين يتم تشخيص
اصابتهم به, قبل بلوغهم سن السابعة. حتى ان الاعراض الاولى يمكن ان تظهر،
لدى بعض الاطفال، في سن اصغر، كان تظهر في فترة الرضاعة، مثلا.

من الاعراض التي تدل على الاصابة باضطراب نقص الانتباه والتركيز:

  • عدم قدرة الطفل،
    في اغلب الاحيان، على الانتباه للتفاصيل او ارتكابه بعض الاخطاء الناجمة
    عن قلة الانتباه في تحضير واجباته المدرسية، او عند قيامه بنشاطات اخرى
  • عدم قدرة الطفل، في معظم الاحيان، على البقاء منتبها ومتيقظا اثناء
    القيام بمهام معينة, واجبات مدرسية او اثناء اللعب. فيبدو الطفل كانه غير
    منصت لما يقال له، حتى عندما يتم التوجه اليه بشكل مباشر
  • يظهر الطفل صعوبة في تنفيذ التعليمات او تتبعها, ولا ينجح، في معظم
    الاحيان، في اتمام واجباته المدرسية، واجباته البيتية او واجبات اخرى
  • يظهر الطفل صعوبة في التنظيم اثناء تحضير الواجبات المدرسية او خلال تنفيذ مهام اخرى
  • يتهرب الطفل من تنفيذ الواجبات التي لا يحبها والتي تتطلب بذل مجهود فكري، مثل الواجبات المدرسية في المدرسة او الوظائف البيتية
  • كثيرا ما يميل الطفل المصاب بهذا الاضطراب الى  اضاعة اغراضه، مثل الكتب, الاقلام الالعاب والادوات
  • يمكن الهاء الطفل المصاب بهذا الاضطراب، بسهولة فائقة
  • كثيرا ما يميل الطفل الى نسيان بعض الامور
  • يظهر الطفل التبرم وعدم الارتياح, يتحرك بعصبية ويتلوى كثيرا
  • يميل الطفل الى ترك مكان جلوسه في الصف، كثيرا، او يجد صعوبة في الجلوس في مكانه لفترة زمنية طويلة في الحالات التي يتوقع منه ذلك
  • يميل الطفل الى الركض او التسلق، واحيانا كثيرة يقوم بهذه التصرفات بشكل مبالغ فيه وبشكل لا يتناسب مع الوضع
  • لا يستطيع الطفل، في معظم الاحيان، اللعب بهدوء وسكينة
  • يظهر الطفل دائم النشاط والحركة في معظم الاوقات
  • يميل الطفل الى التحدث  بصورة مفرطة
  • يميل الطفل الى الاجابة قبل الانتهاء من سماع السؤال (قبل سماع السؤال كاملا)
  • لا يستطيع الطفل، في معظم الاحيان، انتظار دوره والالتزام بالدور
  • يميل الطفل الى مقاطعة الحديث او التشويش عندما يتحدث اخرون او يلعبون

من الاعراض التي تشير الى اضطراب فرط النشاط والسلوك الاندفاعي:

هنالك اختلاف في سلوكيات المصابين باضطراب ADHD بين البنين والبنات:

  • يغلب فرط النشاط على تصرفات البنين بينما يغلب نقص الانتباه على البنات
  • يتمثل نقص الانتباه لدى الفتيات في احلام اليقظة, بالاساس، بينما يتمثل
    فرط النشاط لدى البنين في الميل للعب او الانشغال بامور عبثية غير محددة
    الهدف
  • يميل البنون الى ان يكونوا اقل انصاتا واتـباعا لتعليمات معلميهم او
    غيرهم من البالغين, مما يجعل الاشكالية في تصرفاتهم ملحوظة وبارزة اكثر

اذا لاحظتم بان بعض تصرفات طفلكم تتسم بفرط النشاط او نقص الانتباه بشكل
متواتر، فقد يكون هنالك مكان للشك بان تصرفات طفلكم ناجمة عن الاصابة
باضطراب ADHD، وذلك في حال:

  • استمرار هذه التصرفات لمدة زمنية تزيد عن الستة اشهر
  • ظهور هذه التصرفات في اكثر من اطار واحد (غالبا، في المدرسة وفي البيت، على حد سواء)
  • اذا كان الطفل يشاغب ويثير الازعاج في المدرسة بشكل دائم, سواء خلال اللعب او اثناء القيام بالنشاطات اليومية الاخرى
  • اذا كانت علاقات الطفل في تعامله مع البالغين او مع اقرانه من الاولاد تتسم باثارة المشاكل

السلوكيات العادية مقابل السلوكيات في اطار ADHD:

يعاني معظم الاطفال المعافين من نقص في الانتباه, من فرط في النشاط او من سلوكيات اندفاعية في مرحلة ما من سني حياتهم.

فعلى سبيل المثال، قد يقلق الاهل تصرف طفلهم ابن الثالثة اذا لم يصغ لقصة
يقصونها عليه من بدايتها وحتى نهايتها، فيخالجهم الشك بان عدم اصغائه للقصة
كاملة نابع من اصابته باضطراب ADHD .

لكن معظم الاطفال في سن ما قبل الدخول الى المدرسة يميلون الى التركز
لفترات زمنية قصيرة، وبالتالي فليس بمقدورهم مواصلة القيام بنشاط واحد
لفترة زمنية طويلة، نسبيا. اضف الى ذلك، ان مجال التركيز لدى الطلاب في
السن المدرسية، او حتى لدى البالغين, يتعلق، احيانا كثيرة، بمدى اهتمامهم
بموضوع النشاط.

وقد يكون بمقدور المراهقين، مثلا، سماع الموسيقى او التحدث الى اصدقائهم
على امتداد ساعات, بينما يستصعبون التركيز لوقت طويل عند تحضير واجباتهم
ووظائفهم المدرسية في البيت.

وينطبق هذا الامر على فرط النشاط، ايضا. فالاطفال يتمتعون بحيوية عالية
بشكل طبيعي, اذ يسببون لابائهم الاجهاد والتعب قبل ان يصابوا هم انفسهم
بالتعب. وفي بعض الحالات، قد يصاب الاطفال بفرط النشاط بعد ان يصابوا
بالاجهاد, الجوع, القلق او عند انكشافهم لبيئة جديدة.

وبالاضافة الى ذلك، فان بعض الاطفال، بطبيعتهم، هم اكثر حيوية من غيرهم.
ولذلك، لا ينبغي تصنيف اي طفل على انه مصاب باضطراب ADHD لمجرد كونه يختلف،
من حيث التصرفات، عن شقيقه او عن اقرانه، فقط.

ولا يصح تصنيف الاطفال الذين يظهرون بعض الاشكاليات في تصرفاتهم في اطار
المدرسة, فقط، بينما تكون تصرفاتهم اعتيادية في المنزل او عند اللعب مع
اصدقائهم, على انهم مصابون باضطراب ADHD. وينطبق هذا الامر على كلا
النوعين، اي الاطفال المصابين باضطراب فرط النشاط, وكذلك المصابين باضطراب
نقص الانتباه، طالما لا تلحق تصرفاتهم الضرر بعلاقاتهم مع اصدقائهم او
باداء واجباتهم المدرسية.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك