العقم النفسي يحتاج الى التوافق الجنسي

صحتك
338
0


العقم النفسي يحتاج الى التوافق الجنسي

يظن البعض أن العقيم هو إنسان غير قادر جنسياً.. أو أن غير القادر جنسياً هو حتماً عقيم، وهذ التصوّر خاطىء، فالعقم والقدرة الجنسية لا يرتبطان ببعض، ففي بعض الأحيان قد لا يكون هناك فعلاً من سبب ظاهر للعقم، ومع ذلك لا يحدث الحمل، علماً بأن الزوج سليم والزوجة سليمة من ناحية التبويض وناحية الرحم والأنابيب وعدد وحيوية الحيوانات المنوية في المستوى الطبيعي. فماذا يحدث مع الزوجين في مثل هذه الحالة؟  العقم النفسي من أعصاب وتربية خاطئة .. حقيقةكم مرة سمعنا عن إضطرابات في الدورة الشهرية عند الفتيات المراهقات، والحقيقة أنه ليس كما يتداول بين الأمهات أن السبب هو عدم نضوج أجساد بناتهن بعد، بل السبب الحقيقي هو أن الاضطرابات النفسية التي تمرّ بها الفتيات في هذه الأعمار بالذات، هي السبب ربما في انقطاع الطمث لديهن الى عدة أشهر أحياناً، وأحياناً أقلّ.هذا بالنسبة الى الفتيات، لكن بالنسبة الى المتزوجات، فمما لا شك فيه ان الأعصاب تتحكّم بتفاعل أجسادهن وأيضاً التربية الخاطئة للمرأة قبل الزواج، لذلك عدم التوافق الجنسي بين الزوجين يؤدي إلى عقم، ونعم، هناك ما يمكن أن يسمّى بالعقم النفسي المرتبط باضطراب الغدد وبالتالي الانفعال الذي قد يكون نتيجة لعدم التوافق في العلاقة، مما قد يؤدي الى الإجهاض أيضاً وأكثر من مرة، وهنا يجب أن يتدخّل العلاج النفسي. إن شعور المرأة بالخوف او عدم الارتياح النفسي للزوج او شعورها بالذنب م أمر ما، قد يؤدي الى رفضها مسؤولية الأمومة التي تفترض أنها بغنى عنها، فتصاب بالبرود الجنسي وقت الإتصال الحميمي عبر تقلّص عصبي في المهبل على مستوى لاشعوري وبالتالي فشل الإخصاب وبعده العقم.سُمنة.. طريقة جماع غير سليمة.. إذاً لا حمل أسباب أخرى تسبّب عدم حدوث الحمل:- اتصال زوجي بطريقة غير سليمة. -جهل الزوج نفسه  بالعملية الجنسية و هذه الحالات تؤدي الى عدم وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم حتى يحدث الحمل.- شدّة التعلق بالإنجاب تؤدي إلى نزول البويضات قبل نضجها.-  السمنة في منطقة الفخذين قد تمنع العملية الجنسية بطريقة سليمة وخصوصاً اذا كان الزوج ايضاً سميناً وتتكرّر المشكلة في عدم وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم وحدوث الحمل.جوانب نفسية للمرأةحين يستتبّ العقم تكون له آثاراً نفسية كثيرة على المرأة فتشعر:- بعدم الثقة بأنوثتها.-  بالإكتئاب والشعور بالذنب .- في بعض الأحيان بأنانية ونرجسية ورغبة جارفة في شراء الأشياء واقتنائها لتعويض الفراغ. – بتوجيه العدوانية نحو الزوج والتسلّط على من حولها. – بإنكار موضوع رغبتها بالحمل كتمويه للموضوع.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك