حولي غرفة أطفالك إلى فضاء مميز بخطوات بسيطة

طفلك
529
1


 حولي غرفة أطفالك إلى فضاء مميز بخطوات بسيطة

عادة ما تعاني الأمهات من عدة مشاكل تصادفهن بسبب ضيق غرفة نوم الأطفال لاسيما إذا كانت المنزل ضيقا ولا يمكنهن من توفير غرفة لكل طفل ، ما يجعل الأم تضطر إلى أن توفر غرفة واحدة لطفلين على الأقل ، إلا أن المعاناة تزداد أكثر لاسيما عندما ترغب في تأثيثها لهما بحيث يصبح كل شخص بمكانه الخاص ويتوفر كل منهما على فضاء يملكه ويشعر فيه أن الغرفة خاصة به دون غيره ، و للحصول على غرفة نوم أنيقة ومرتبة وتسع أطفالك يمكن تحقيق ذلك بتتبع بعض الخطوات البسيطة والسهلة .



أولا : اعتماد السرير متعدد الأدوار ، فإذا كان فضاء الغرفة ضيقا فيفضل اعتماد المساحات العلوية بدلا من اعتماد المساحات الأرضية ، والسرير متعدد الأدوار يقوم بمهمة توفير سرير لكل طفل مع الحفاظ على نفس مساحة الغرفة ذات السرير الواحد ، ويفضل أن يكون الطفل الأكبر في الأعلى والصغير في الأسفل .


ثانيا : اعتماد خزانة كبير وتثبيتها في الجدار وتقسيمها إلى فضاءات تخص كل طفل على حدة ويفضل أن تكون بمساحة الحائط كاملا دون اعتماد مساحة خارجية منا بشكل اكبر حتى لا تنقص من مساحة الغرفة ، فهذا يمنح المزيد من الفضاء في الغرفة حتى يتمكن الأطفال من التحرك فيها بكل حرية .


ثالثا : يمكن اعتماد الأرفف سواء الخشبية أو البلاستيكية المقفولة فهي تساهم بشكل كبير في ترتيب الأغراض سواء الكتب أو الألعاب أو حتى بعض الديكورات والإكسسوارات التي يمكن إضافتها عليها لمتنح الغرفة جمالية خاصة ويفضل وضعها متفرقة وتخصيص كل مجموعة منها لفائدة كل طفل على حدة حتى يشعر كل واحد منهما بقيمته وامتلاكه لشيء خاص به داخل الغرفة رغم أنها مشتركة فيما بينهما .


رابعا : اختيار طاولة بدلا من المكتب الذي يأخذ حيزا مهما من الغرفة وفردها فقط عندما يرغب الأطفال في مراجعة دروسهم ويمكن طيها فور الانتهاء منها ووضعها في احد أركان الغرفة أو داخل الخزانة أو حتى تحت السرير حتى تترك مساحة في الغرفة وتصبح فضاء متسعا لها ، كما يمكن يمارسان فيه مختلف أنشطتهما دون الشعور بالنفور منه أو الرغبة في مغادرته ، مع لمسة من أغطية السرير المختلفة وتوفير لكل طفل ما يحبه من الرسوم والشخصيات الكرتونية على غطاء سريره إضافة إلى اختيار الستائر الخاصة بالغرفة تكون محايدة بلون ابيض أو أي لن يتماشى مع ألوان الغرفة لتجنب الوقوع في خلق مشادات أو غيرة بين الأطفال .



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك