مسرح مايكوفسكي.. بيت سارة برنار ومولد هاملت

منوعات
245
0


مسرح مايكوفسكي.. بيت سارة برنار ومولد هاملت

موسكو- أحد أقدم مسارح موسكو وشيّد في عام 1886 من أجل الفرق المسرحية الزائرة. وقد شهدت خشبته
ابداع سارة برنار واليانورا ديوز وارنستو باسارت وموكه-سيولي وكوكليه الاب وكوكليه الابن وغيرهم.

وعلى تخوم القرنين التاسع عشر والعشرين اطلقت عليه تسمية ” المسرح الاممي” لتنوع قوميات الفنانين
العاملين فيه. وتغير وضع المسرح بعد ثورة اكتوبر الاشتراكية في عام 1917 حيث افتتح فيه مسرح الساتيرا
اي المسرحية الساخرة الثورية(تيريفسات) في عام 1920 ، وفي عام 1922 تغير اسمه الى مسرح الثورة بإدارة

المخرج الكبير فسيفولود مييرخولد.

وقد عمل فيه فترة عامين وانتقل بعده الى تأسيس مسرحه الخاص وفق اساليبه المسرحية المعروفة بـ”
البيوميكانيك”.وتولى ادارة المسرح بعده المخرج البارز اندريه بوبوف في عام 1931.

وفي عهده اخرجت عروض متميزة منها ” قصيدة حول الفأس” و” صديقي” و” روميو وجوليت” و” تانيا” و”
فتاة بدون بائنة” و” ماريا ستيورات” وغيرها من العروض التي تعتبر من الأعمال المسرحية الكلاسيكية
الروسية.

وفي عام 1943 تولى ادارة المسرح نقولاي اوخلوبكوف الذي عمل على جعل المسرح قبلة أنظار الجماهير بأخراجه
مسرحيات “العاصفة الرعدية” و”هاملت” و” البقة” و”ارستقراطيون” وقصة من اركوتسك” و”الام كوراج
وابناؤها” و” ميديا” و”موت تاريلكين”.

وكان كل عرض من هذه العروض يثير ضجة في الاوساط المسرحية التي تجد فيها عناصر الجدة والابداع التي لم
يعرفها حتى مسرح موسكو الفني.

وفي عام 1968 تولى ادارة المسرح المخرج والمربي المسرحي اندريه غونتشاروف (درس تحت اشرافه في معهد ”
غيتنيس” العديد من المخرجين المسرحيين العرب).

وقد واصل مسيرة سلفه اخلوبكوف في جعل المسرح مدرسة للتجديد والابتكار حتى وفاته في عام 2001 . وقد
اخرج غونتشاروف العديد من العروض المتميزة لمسرحيات الكتاب الروس والاوروبيين مثل “مواهب ومعجبون”
و” ابناء فانيوشين” و” الهزيمة” و” عجلة اسمها الرغبة” و” رجل من لامانتش” و” احاديث مع سقراط” و”
الهروب” و” النورس” و” ثمار المعرفة” و” نابليون الاول” و” بيت الدمية ” وغيرها.

وقد اتبع المخرج س. ارتسيباشيف الذي جاء بعده في عام 2002 نهج تقديم الاعمال الكلاسيكية مثل ” الزاوج
” و” الانفس الميتة” لجوجول و” الاخوة كارامازوف” لدوستويفسكي وغيرها التي حققت نجاحا كبيرا لدى الجمهور.
وفي عام 2011 ترك ارتسيباشيف المسرح بسبب الخلافات مع الممثلين ولمرضه الشديد.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك