المصممة الناظورية لبنى الفلاح تتألق في سماء عرضين للقفطان المغربي بكل امتياز

منوعات
420
0


 المصممة الناظورية لبنى الفلاح تتألق في سماء عرضين للقفطان المغربي بكل امتياز

لطالما كانت المصممة المغربية ابنة الناظور لبنى الفلاح متألقة في مجال تصميم الأزياء، لاسيما بعد احترافها هذه المهنة عام 2014، حيث أبدعت في اعتماد قصات مختلفة وتصاميم راقية ولمسات مفعمة بالحيوية والجاذبية التي تزيد المرأة العربية بصفة عامة والمغربية بصفة خاصة، تلك الأناقة في الإطلالة التي تتميز بها سواء كانت حفلة رسمية أو خاصة أو حتى  السهرات المتنوعة والأعراس المغربية، إضافة إلى تنويعها في الخامات المتعددة والمختلفة التي تجعل القفطان المغربي المقدم من طرفها  لكل امرأة يتميز بخصائص متعددة وغاية في الجاذبية دون تجريده من خاماته ولمساته وأصالته المغربية التقليدية العريقة .



لبنى الفلاح تتميز في تظاهرة ” فاشن لوكسوري ” الكبرى 


تميزت لبنى الفلاح صاحبة علامة ” الكونتيسة ” خلال مشاركتها في تظاهرتين كبيرتين للقفطان المغربي بتقديم باقة مميزة وراقية ، حيث تألقت خلال تظاهرة ” فاشن لوكسوري ” التي احتضنت فعالياتها مدينة الدار البيضاء يوم  4  مارس 2017، إذ قدمت مجموعة من التصاميم البراقة والجذابة التي استوحتها من الثقافة الإفريقية وذلك بمناسبة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ، حيث استطاعت المصممة المميزة أن تمزج في مجموعتها هذه بين اللمسات المغربية التقليدية و الخامات العصرية واللمسات الإفريقية التي أدخلتها لتجعل الباقة فريدة من نوعها وغاية في الجمالية والرقي،فضلا عن اعتبار ذلك رمزا للاحتفال بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ،إذ أنها اعتمدت المزج أيضا بين تشكيلة من الألوان التي جاء في مقدمتها الأزرق والبنفسجي والأحمر الداكن.


صاحبة علامة “الكونتيسة” تتألق في تظاهرة “سفراء القفطان” المتميزة 


لا تتوانى المصممة ابنة مدينة الناظور المغربية لبنى الفلاح وصاحبة العلامة الشهيرة ” الكونتيسة ” في التألق والتميز في مختلف التظاهرات الكبرى الخاصة التي نظمت في عدد من المدن المغربية و أيضا الأوروبية منذ انطلاقتها، فبعد النجاح البارز الذي حققته في تظاهرة ” فاشن لوكسوري ” استطاعت قفاطينها أن تتألق في سماء عروض تظاهرة ” سفراء القفطان ” المتميزة التي نظمت أيضا في مدينة الدار البيضاء يوم 11 مارس 2017، حيث قدمت المصممة لبنى باقاتها الراقية والمميزة التي جمعت فيها بين مجموعة من الخامات واللمسات الجديدة والراقية التي تميز القفطان المغربي مما جعل  هذه الباقة تلقى نجاحا وإقبالا كبيرا  .


لبنى الفلاح التي شقت طريقها نحو النجاح بكل خطوات ثابتة 


تعتبر المصممة المغربية لبنى الفلاحة من بين النساء المغربيات اللواتي أبدعن ببصمة خاصة، حيث تميزت لبنى بتصاميمها الراقية التي تخطف الأنظار والتي تحاكي الأنوثة الصاخبة والجمال المغربي الذي تمتاز به كل أنثى مغربية عاشقة للتألق والجمال وكل ما هو جديد في صيحات الموضة، خاصة إذا تعلق الأمر بالقفطان المغربي، وهذا ما اعتمدته المصممة الفلاح حتى تكون قريبة من كل امرأة تسعى للتميز في إطلالاتها والبروز بصورة مميزة وغاية في الأنوثة والتألق، إذ  تقدم لهن من خلال تصاميمها كل ما هو مميز وراق ، وتسعى من خلال ذلك للوصول إلى قلب كل امرأة حتى تكون علامتها بارزة في مجال القفطان المغربي الذي يعد رمزا من رموز الثقافة والأصالة والمعاصرة في المملكة المغربية.


لمسات تقليدية من أنامل لبنى الفلاح تشهد الإقبال من طرف عشاق القفطان 


بعد أن كانت قفاطين لبنى الفلاح بلمستها الراقية في بدايتها موجهة للعرائس، انتقلت المصممة لبنى لتنفتح على عالم الأزياء ، وتصل إلى كل النساء وألا تكتفي فقط بالعرائس حيث قدمت باقات راقية ومميزة من جميع الجوانب، انطلاقا من التصميم مرور بالخامات والقصات والتفاصيل الدقيقة، وصولا إلى الأقمشة الفاخرة والنادرة التي تعتمدها لبنى في تصاميمها، والتي تجعلها مختلفة عن الآخرين ومميزة بكل أناقة في كافة العروض التي شاركت فيها وقدمتها أمام الجمهور وكل من يعشق هذه القطعة التي تبقى فريدة من نوعها، والتي تجعلها لبنى كذلك مميزة بقصاتها وألوانها المتنوعة التي تختلف حسب الفصول وحسب الفكرة المعتمدة في المجموعة التي يتم عرضها أمام كل الباحثين عن الأناقة والتألق والراغبين في معرفة المزيد عن جمالية القفطان المغربي وأصالته سواء داخل المغرب أو خارجه ، وذلك لجعلها  خالدة دون التحريف فيها، وهذا ما تحافظ عليه المصممة لبنى الفلاح في كافة تصاميمها الجذابة التي تقدمها لكل النساء.


تصاميم لبنى الفلاح الراقية تفتح المجال أمامها للتعامل مع نجمات متألقات 


بما أن المصممة المغربية المميزة لبنى الفلاح تسعى للتميز والظهور بجمالية من خلال مجموعاتها التي تتفنن في تصميمها والتي تعبر من خلالها عن الذوق الرفيع الذي تمتاز به، فهذا أمر فتح أمامها مجموعة من المجالات ومنحها الفرص الرائعة للتعامل مع ثلة من الفنانات البارزات في الساحة الفنية المغربية والعربية، منهن الفنانة كوثر براني نجمة برنامج ارب أيدول ، والفنانة زينب أسامة خريجة برنامج ستار أكاديمي إضافة إلى الفنانة المغربية المتألقة في الخليج وئام الدحماني ،فضلا عن الفنانة وعارضة الأزياء المغربية ليلى الحديوي التي عادة ما تشارك المصممة لبنى الفلاح في تقديم تشكيلاتها المميزة، كما أنها لا تتأخر في اعتماد ما هو أروع وأجمل والجديد دوما في صيحات حتى تكون دائما مواكبة لها وقريبة من عشاقها خاصة الموضة العصرية ومنح النساء ما يبحثن عنه، مع الحفاظ دائما على الجمالية المغربية التي يمتاز بها هذا الزي المغربي الأصيل، وهذا ما تقدمه المصممة من خلال علامتها الراقية ” الكونتيسة” التي تعتبر رمزا للأناقة والجمال في عالم المرأة.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك