تألقي بجاذبية مع جمالية الأحجار اللامعة التي تزين الأساور الربيعية لموسم 2017

اكسسوار
343
0


 تألقي بجاذبية مع جمالية الأحجار اللامعة التي تزين الأساور الربيعية لموسم 2017

تعشق المرأة كثيرا لمسة الإكسسوارات والمجوهرات الراقية بتصاميمها والمختلفة في جماليتها وقصاتها الناعمة، والتي تعتبر الأساور إحداها كونها تعطي الجمالية لمعصم اليدين وتجعلها أنيقتين ومميزتين، خاصة أنها برزت بمجموعة من التصاميم الراقية التي جاءت متنوعة بين الكبير والمتوسط والتي حملت في طياتها مجموعة من الخامات الراقية التي تحاكي الرقي والجمالية ، والتي تم تقديمها في الفترة الأخيرة في مجموعة من المناسبات برونقها وتصاميمها الساحرة التي تخطف الأنظار وتظهر الذوق الذي يتمتع به كافة المصممين .

وجاءت هذه الأساور الراقية بجمالية تصميمها التي تختلف من واحد للآخر ، إذ أنها تميزت بنقوش وزخارف متنوعة بين الكلاسيكي والعصري والتقليدي فضلا عن كونها تميزت برقي الأحجار الكريمة واللامعة التي تم اعتمادها عليها وتم حشو تلك النقوش بها وجعلها تلمع في مساء الإكسسوارات والذوق الرفيع الذي يقود كافة النساء لاختيار هذه الخامات الجديدة التي يمكن ارتداءها فقط دون الحاجة لمزيد من الإكسسوارات فهي تفي بالغرض في إظهار جاذبية الإطلالة وجماليتها الفاتنة التي تختلف من امرأة إلى أخرى ، خاصة أن هذه الأساور تميزت بلمستها الضخمة والكبيرة التي تعتبر موضة موسم 2016 والتي دخلت بقوة لتتربع على عرشها ، ليس فقط في الأساور أو الإكسسوارات الكلاسيكية الخاصة بالحفلات وإنما في كافة الإكسسوارات حتى الشبابية والكاجوال أيضا .


هذا بالإضافة إلى أن الأساور الرائعة برزت أيضا بجمالية الاختلاف التي برزت في تلك الخطوط المتداخلة فيما بينها إضافة إلى جمالية التموجات والخيوط التي تم اعتمادها في كل قطعة على حدة هذا بالإضافة إلى مجموعة من اللمسات الناعمة التي تم استخدامها والتي زادت من رونق الأساور وجاذبيتها الساحرة التي تخطف الأنظار، والتي برزت في تلك التفاصيل الدقيقة التي تحتوي عليها، خاصة وإنها تنوعت بين لمسة الفضة والذهب الأبيض والأصفر والأحمر ، كما أنها مميزة بتلك الأحجار الراقية واللامعة التي تمت إضافتها عليها والتي تنوعت في ألوانها بين البنفسجي والأزرق والأخضر إضافة إلى الأحمر والزهري والشفاف والبرتقالي والأبيض وغيرها من ألوان ورونق الأحجار اللامعة التي تحقق الجاذبية لإطلالة المرأة وتعطيها الأناقة .




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك