حكم قضائي في السعودية ببراءة مغتصب القاصرات

منوعات
220
0


حكم قضائي في السعودية ببراءة مغتصب القاصرات

صدر اليوم حكم قضائي في مدينة جدة ببراءة المتهم باغتصاب القاصرات ، حيث ثبت أن التهم الموجهة
للمتهم غير مثبتة رسميا ما دفع اللجنة القضائية المكونة من 3 قضاة بالمحكمة العامة في جدة لتحديد
جلسة اليوم الأربعاء لاستكمال اجراءات النظر في قضية المتهم باغتصاب القاصرات.
وتسلمت المحكمة رداً من 20 صفحة من قبل المتهم، بالاضافة الى خطاب يطلب فيه من المحكمة إطلاق سراحه

بالكفالة، وكانت المحكمة قد أرجأت جلسة للنظر ودراسة الطلب والبت فيه، في حين شهدت الجلسة السابقة
مناقشة المتهم خمس تهم وجهت اليه أنكرها بالجملة والتفصيل، مؤكدا ان بعض التهم وجهت اليه اثناء
تواجده خارج المملكة. كما أنكر علاقته بأي صور التقطت من كاميرات مراقبة، وطالب من المحكمة بالتأكد
من تقارير الحمض النووي الذي يستند اليه الادعاء العام.

وأكدت المصادر ان المتهم حضر مع محاميه في الجلسة السابقة وكان في حالة نفسية جيدة وحرص على ايضاح بعض
الأمور بنفسه أمام القضاة. كما كرر تمسكه بأن جميع التهم لفقت اليه وانه لا علاقة له بقضية الفتيات
القاصرات وطعن في الادلة ووصفها بانها غير صحيحة وان بعضها يؤكد براءته من التهم وليس ادانته، حيث
تتضمن لائحة الاتهام أدلة وقرائن وإقرارات لفتيات ضحايا، فضلا عن نتائج فحص الحمض النووي وتمسك المتهم
برفض وانكار جميع التهم، طاعنا في جميع الأدلة والقرائن، وأكدت المصادر ان المتهم طلب من المحكمة مثول
فتاة أدلت بمواصفات من اعتدى عليها انه أسمر يميل الى السواد. كما أكد المتهم للقضاة ان الادلة الخاصة
بالسيارات المستخدمة في الحوادث المختلفة جانبها الصواب، مبديا استعداده لتقديم كل ما يثبت ذلك. فيما
أكدت مصادر قضائية ان إطلاق سراح المتهم بالكفالة أمر تقدره اللجنة القضائية اذا وافقت على إطلاقه
بالكفالة المشددة.
ويواجه المتهم وفق لائحة الاتهام تهمة اختطاف عدد من الفتيات القاصرات وإدانته باستدراج 8 فتيات
تتراوح أعمارهن بين 6 و 12 عاما، من أماكن مختلفة في جدة وخطفهن وترويعهن والاعتداء عليهن، فيما
يطالب المدعي العام بقتل المتهم حدا بوصف ان ما أقدم عليه من الحرابة وفي حال انتفاء شروط الحرابة
فان المدعي العام متمسك بقتله تعزيرا في حين يرد المتهم بالمطالبة بإسقاط التهم وتفنيد جميع الأدلة
المقدمة ضده.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك