طرح مجموعة من الحقائب الراقية بتصاميم جديدة لسهرات 2017

حقائب
573
0


  طرح مجموعة من الحقائب الراقية بتصاميم جديدة لسهرات 2017

لا يختلف اثنان على أن الحقيبة قطعة مميزة ومهمة لدى المرأة  كونها لا تستغني عنها أبدا مهما كانت الظروف ومهما كانت المناسبة ، فتجد المصممين العالميين يبدعون ويتفننون دائما في اختيار أجود التصاميم وأروعها وتقديمها للنساء من اجل الاستمتاع بها والحصول على الإطلالة الراقية التي يرغبن فيها سواء تعلق الأمر بالإطلالات العملية أو الخروجات اليومية رفقة الأصدقاء أو في السهرات حيث تعتبر هذه المنسبات مهمة جدا للنساء إذ تجدهن يبذلن مجهودا مضاعفا للظهور في أناقة لا مثيل لها ، مما يدفع بالأخصائيين في مجال الأزياء والموضة إلى تقديم ما هو أفضل ومميز للمرأة .

كما و ما تم اعتماده من طرف مجموعة من الماركات العالمية الخاصة بتصميم الحقائب اليدوية الخاصة بمناسبة السهرة الليلية حيث أطلقت مجموعات هائلة ورائعة من الحقائب الراقية الخاصة بالسهرات والتي جاءت متميزة ومختلفة في تصاميمها إذ حملت القصات الجديدة والناعمة والمميزة ، حيث برزت بجمالية اللمسات البراقة واللامعة والتي تم استخدامها من قبل المصممين لمنحها الرقي والأناقة الفاخرة التي تتماشى مع أجواء السهرات الليلية والمناسبات الراقية ، إذ تنوعت بين الحقائب الصغيرة والمتوسطة وجاءت أيضا بلمسة من الأحجار الكبيرة والمتوسطة وأيضا الصغيرة والدقيقة كما تم اعتماد جمالية الترتر المتنوع والمختلف فيها وذلك لجعلها راقية وأنيقة تشع بلمعانها وبريقها الذي يخطف الأنظار.


هذا بالإضافة إلى  أن جمالية هذه القطع الساحرة برزت أيضا في التنويع في التصاميم إذ أخذت أشكالا متنوعة منها المستطيل والمربع والأشكال المختلفة التي تبدو غريبة بعض الشيء كما أنها جاءت راقية باعتماد لمسة الميتاليك التي برزت في بعضها ، والتي جعلتها مميزة لا سيما أنها تنوعت أيضا بين الحقيبة اليدوية التي تحمل في الكف والحقيبة التي يمكن تعليق في الكتف باعتماد جمالية وأناقة المحملة التي برزت على شكل سلسلة ذهبية أنيقة وراقية وغاية في التميز ، كما رقي وجاذبية الألوان الأخرى التي ظهرت بها هذه القطع الناعمة جعلتها مميزة حققت نسبة عالية من الإقبال عليها من طرف النساء الراغبات في البروز والظهور بأناقة لا مثيل لها لا سيما في المناسبات والسهرات الليلية ، خاصة وإنها تظهر مدى براعة المصممين في اختيارهم لجمالية القصات ولمسة الإضافات والخامات التي أعطتها تلك الرقة.




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك