لإكسسوارات الفضية أناقتك المثالية التي تميزك في موسم شتاء 2017

اكسسوار
560
0


لإكسسوارات الفضية أناقتك المثالية التي تميزك في موسم شتاء 2017

دائما ما تحتل الإكسسوارات المتنوعة المراتب المتقدمة لدى المرأة التي تختارها لتتألق بها في كل الإطلالات وتتميز بها بكل نعومة وجاذبية في كل المناسبات، لهذا يبذل المصممون جهدهم الكبير في تصميم مجموعة من القطع والخامات الراقية التي يقدمونها للمرأة من اجل الاختيار منها والتألق بواسطتها في كل المناسبات وفي مختلف الإطلالات، وذلك مهما اختلفت هذه الإكسسوارات وتميزت في خاماتها المتنوعة، التي تعتبر الفضة إحداها والتي دخلت بقوة لتتربع على عرش موضة المجوهرات والإكسسوارات الشتوية الخاصة بموسم 2017، والتي تظهر الإبداع والتميز والإتقان في التصميم .

وقد تميزت وتنوعت القطع التي أطلقتها مختلف دور الإكسسوارات والمجوهرات العالمية في أشكالها وتصاميمها المختلفة بين الخامات العصرية الحديثة التي تواكب الموضة الحالية وبين اعتماد لمسات من التصميم الكلاسيكي القديم وتوظيفها بشكل راق وناعم في بعض القطع التي تتميز ببريقها الفاتن، فضلا عن نعومة التصاميم العصرية والتقليدية التي تعبر عن لمسة من ناعمة تبحث عنها كل امرأة لتكون مميزة في إطلالتها بكل الخامات الجديدة التي تدخل وتقتحم صيحات الموضة العالمية لتكون في المراتب المتقدمة التي تختارها المرأة وتتميز بها بكل نعومة وجاذبية مثالية وغاية في التميز، خاصة أن القطع اختلفت في تصاميمها وأشكالها سواء في الخواتم الكبيرة والصغيرة وأيضا في القلادات والسلاسل العصرية ولمسة الأساور أيضا وحتى الاعقاد وغيرها من الخامات الراقية التي تميزت فيها.


هذا وجاءت هذه الإكسسوارات الفضية بلمسة من النعومة المثالية والراقية التي تحاكي الأنوثة والتميز، فضلا عن جاذبية القطع الراقية التي تحمل في طياتها الرونق الجميل، لا سيما أنها تتميز بخامة النقوش التقليدية والعصرية ولمسة الزخارف المختلفة المستوحاة من مختلف اللمسات التقليدية القديمة والعريقة التي تعود لحقب زمنية عريقة، والتي تم توظيفها بطريقة جديدة حتى تواكب الموضة وتعطي المرأة قطعا من الإكسسوارات والمجوهرات الفريدة من نوعها من حيث التصميم واللمسات والخامات الجديدة والراقية التي تبحث عنها، لا سيما أن هذه الإكسسوارات تناسب مختلف الإطلالات سواء في العمل أو الجامعة وحتى السهرات والحفلات يكفي فقط اختيار القطعة المناسبة للبروز بجاذبية ناعمة.




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك