بن لادن يمنع رواية “أساطير رجل الثلاثاء” من النشر

منوعات
249
0


بن لادن يمنع رواية

القاهرة – الرواية تربط ما بين الفانتازيا والواقع، وتحكي عن أفعال العسكر وتنظيماتهم، وتجارة
المخدرات والسلاح، وقال موسى أنه سيتقدم بروايته إلى سلسلة “الاصدارات الجديدة” في “هيئة الكتاب”
التي يرأسها الشاعر والناقد شعبان يوسف.

وانتقد الروائي صبحي موسى رفض الناشرين لروايته “أساطير رجل الثلاثاء” التي تتناول تفاصيل حياة
زعيم تنظيم القاعدة “أسامة بن لادن”، التي استغرقت كتابتها ثلاث سنوات، استعان خلالها بأكثر من 120

مرجعا للوقوف على تفاصيل أسرة بن لادن، كما تتعرض الرواية لتاريخ شخوص ورموز مهمة من بينها حسن
البنا، عبدالله عزام، أيمن الظواهري، وغيرهم، ويعتمد من بين المراجع على مذكرات بن لادن.

يروي موسى في روايته تاريخ الجماعات الإسلامية قديما وحديثا، ويحكي كذلك عن جماعة الإخوان المسلمين وكيف
تم صنع جماعة القاعدة بموافقة بعض الدول العربية كمصر والسعودية والإمارات، بالإضافة إلى تمويل
القاعدة من الأنظمة العالمية كأمريكا وفرنسا وألمانيا. وتذكر الرواية تفاصيل تمويل تنظيم القاعدة،
وتروي كيف أنه جاء من المخدرات وغسيل الأموال.


وأضاف موسى أن موضوع الرواية قائم على مذكرات أسامة بن لادن، حيث تعرضت الرواية -بحسب قوله- لبعض
الحقائق التاريخية المسكوت عنها، وهى علاقة العبيد من الأنظمة العربية بجماعة القاعدة، والجماعات
المتشددة سواء بالتمويل أو الرعاية، كما ترصد أيضا تاريخ المقاتلين العرب، فى أفغانستان وعلاقتهم
بجماعة طالبان.

وأشار موسى إلى أن المشهد الأبرز فى الرواية هو التحضير لعملية الاعتداء على أمريكا فى أحداث سبتمبر
2001، بالإضافة إلى العديد من الأسرار السياسية والعسكرية التى تعرضت الرواية للكشف عنها عبر شخوص
جماعة القاعدة، وفى مقدمتهم بن لادن والظواهرى، ومحمد عمر، لافتا إلى أنه اطلع على أكثر من 120 مرجعا
لصياغة أجواء الرواية التى انتهت بتنبؤ منه أن بن لادن رحل بطريقة غامضة، وهو ما حدث بالفعل
العام الماضى، مشيراً إلى أنها تعرضت للرفض من أكثر من دار نشر خوفا من موضوعها حتى صدرت هذا العام.

صبحي موسى الذي إلى الآن يقابل برفض الناشرين للرواية، يرجع ذلك الرفض لتعرض الرواية لتاريخ حياة
زعيم تنظيم القاعدة ووالده بتفاصيل كاملة تروى على لسان بن لادن نفسه من واقع مذكراته، واشتباك
الرواية مع النظام السعودي الأمر الذي يثير حفيظة الناشرين المصريين لأن السعودية سوق كبير للكتاب
المصري وبوابة العبور إلى دول الخليج، ورغم رفض الناشرين للرواية، إلا أن الروائي تمكن من نشرها
كاملة في مجلة “الكلمة” الإلكترونية بتقديم د. صبري حافظ.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك