الأخضر أناقتك المميزة في تصاميم القفطان لموسم شتاء 2017

أزياء
1.3K
0


الأخضر أناقتك المميزة في تصاميم القفطان لموسم شتاء 2017

يعد اللون الأخضر من الألوان الراقية والمميزة التي يختارها المصممون المغاربة منذ حقب زمنية قديمة جدا في تصميم القفطان المغربي، وذلك لما يتميز به هذا اللون من خصائص ولمسات ناعمة إذ أنه يعد من الألوان التي يطلق عليها في الثقافة المغربية الشريفة، إضافة إلى جماليته الطبيعية والراقية التي تحقق الإطلالة المميزة للمرأة ، خاصة العروس المغربية التي لا يمكن أن تتزوج دون أن ترتدي القفطان المغربي الأخضر في ليلة الحناء ، لهذا وقع الاختيار من جديد على هذه الصيحة المميزة واعتمادها بلمسات جديدة مرة أخرى في التصاميم الخاصة بموسم شتاء 2017، والتي تزيد إطلالة المرأة نعومة وجاذبية مثالية وغاية في النعومة.

وبرزت القفاطين الراقية بجمالية اللون الأخضر بدراجاته، إضافة إلى أنها لمسة الأناقة التي تحقق الرقي والجاذبية لكافة النساء الراغبات في الحصول على هذا الزي المغربي الأنيقة باصالته وأناقته وخاماته الناعمة التي جمع فيها المصممون بين التقليدي والعصري والكلاسيكي وجمعها في قالب واحد يفيض بالأناقة والرقي والجاذبية الساحرة التي تحصل عليها المرأة المغربية في إطلالاتها عند ارتداءها للقفطان المغربي، كما أن هذه القطع التي تم عرضها في مجموعة من الفضاءات تميزت بلمسة من الرقي والجاذبية من حيث تلك الخامات التي تم اعتمادها والتي تنوعت بين القصات الضيقة والواسعة الفضفاضة، فضلا عن جاذبية التنوع في لمسة الأكمام وقصات الصدر والرقبة والأكتاف، كما أنها تميزت بين القفطان بلمسة القطعة الواحدة والقطعتين و3 قطع.


هذا وجاءت المجموعة النادرة والراقية بجمالية اللون الأخضر بدراجاته، مميزة أيضا من حيث تلك الإضافات التقليدية التي جاء التطريز التقليدي في مقدمتها فضلا عن الزخارف والنقوش واعتماد لمسة الأحجار البراقة واللامعة التي اختلفت وتميزت بلمساتها الناعمة، هذا وجاءت أيضا مميزة بمجموعة من اللمسات الأخرى التي اختلفت من مصمم إلى آخر، دون نسيان تلك الأقمشة الفاخرة التي تم اعتمادها والتي تنوعت بين الحرير في المقدمة، إضافة إلى التفتا والاورغانزا والتول لمسة من الساتان الملكي الناعمة، وقد اختارت مجلة المرأة العربية هذه المجموعة الراقية من القفاطين الساحرة التي تقدمها لكل النساء خاصة عاشقات الموضة والراغبات في التألق في كل المناسبات والحفلات.




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك