أفكار رائعة لتنسيق جلسات حديقتك الخارجية

ديكور
560
0


الجلسات الخارجية تمنح الأفراد فرصة للاستمتاع بالهواء

تحلو الجلسات الخارجية في الهواء الطلق ويصبح الإقبال عليها بشكل كبير في فصل الصيف حيث يبحث الجميع عن الهواء المنعش والنسيم العليل لاسيما في الفترات الصباحية المبكرة والفترات المسائية حيث يحلو السهر رفقة الأهل والأحباب والأصدقاء ، ويقضي الأفراد أوقاتا ممتعة ومميزة لا تخلو من المرح والضحك خاصة إذا كانت الجلسات الخارجية مناسبة وأنيقة وغاية في التناسق وتتوفر على كافة الشروط التي تجعلها مريحة وبديكور أنيق ومميز.

يمكن تطبيق مجموعة من الأفكار السهلة والبسيطة والتي تساعد الأفراد على تنسيق الجلسات الخارجية سواء كانت في الحديقة أو في الشرفة ، والتي يقدمها الأخصائيون في الديكور لكل الباحثين عن أروع الأفكار وأسهلها للحصول على مكان مميز وهادئ ويتوفر على شروط توفر الراحة والهدوء في كل الأوقات ، إذ يمكن القيام بمجموعة من الخطوات الأساسية  والتي تنطلق أولا باختيار الدهان الجديد للمساحة التي توجد فيها الجلسة والذي يفضل أن يكون منعشا وصيفيا كالأزرق الفاتح أو الأخضر الفاتح أو الأصفر أو يمكن الاكتفاء باللون الأبيض الذي يزيد من انتعاش المكان ، ثم اختيار الكراسي الخاصة بالجلسة مع الطاولة التي يفضل وينصح الخبراء أن تكون مصممة من نفس المادة التي صممت منها الكراسي كالخيزران أو القصب أو الحديد وحتى الخشب والبلاستيك أيضا كما أن الخبراء ينصحون باعتماد خشب ” التك ” الذي يعد من بين المواد التي تتحمل التغيرات المناخية مهما اختلفت وتبدلت كما انه لا يحتاج إلى التجديد إلا كل خمس سنوات ، شريطة أن تحتوي الجلسات على وسائد ناعمة من القطن حتى تمنح الراحة للأفراد وينصح أن تكون سهلة التنظيف كاعتمادها من القماش أو الجلد.

كما يمكن إضفاء مجموعة من اللمسات الراقية والمميزة التي تزيد من أناقة الجلسة كاعتماد وعاء مليء بالإزهار يمكن وضعه على طاولة الجلسة التي يمكن إضافة مجموعة من البوفات عليها والتي تزيد من أناقتها وتمنح أماكن شاغرة أخرى يتم استغلالها عند استقبال الضيوف أو بعض الأصدقاء، هذا بالإضافة أيضا إلى استخدام الشمعدان الذي يمكن أن يكون من النحاس أو من الطين واستخدامه كديكور أنيق قرب الجلسة ،إضافة إلى اعتماد الفوانيس الكبيرة والمتوسطة التي تزيين أرجاء الجلسة واستخدام تشكيلة من الأصص النباتية التي يفضل أن تحتوي على نباتات صيفية منعشة بألوان زاهية ومميزة حتى تغني الجلسة وتعطيها الرقة والجاذبية ، فضلا عن استخدام المصابيح الأرضية إذا كانت الجلسة معتمدة في الحديقة كونها تساهم في الإنارة وتوجيه الأفراد إلى الطريق المخصص للمشي، ويفضل اعتماد كافة الإكسسوارات والديكورات الراقية في الجلسة من الألوان المنعشة المستوحاة من أجواء الطبيعة وتزيد من رونق الجلسة وتعطيها الإقبال الكبير عليها من طرف الأفراد حيث يصبح الاهتمام بهذا المكان كبير جدا كونه القبلة المفضلة لدى الأفراد في فصل الصيف .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك