مجلة كلمة تواصل مواكبتها للربيع العرب

منوعات
311
0


مجلة كلمة تواصل مواكبتها للربيع العرب

أبوظبي- تناقش مجلة “الكلمة” في عددها لشهر مايو 2012، مجموعة من المقالات تواصل فيها مواكبتها
للربيع العربي. وتهدي القارئ معها كتابا عن رواية صنع الله إبراهيم الأولى، ودراسة مسرحية عن لغة
الممثل ومشهدية الصمت، وأخرى عن خيانة المثقفين وتعثر الثورة، ثم أكثر من دراسة عن التطرف وهجمات
التأسلم السياسي الشرسة على الربيع العربي، والدولة المدنية والدستور المرتجى بعد الثورة.

ويفتتح الدكتور صبري حافظ باب دراسات بجزء أول من دراسة طويلة حول “خيانة المثقفين.. وتعثر

الثورة”، إذ ينطلق هذا البحث من أن خيانة المثقفين، وتقاعس عدد كبير منهم عن الاضطلاع بدوره
القيادى والضميري، لم يساهم فى إطالة عمر الاستبداد والتخلف والتبعية في البلاد العربية فحسب، بل
ساهم أيضا في تعثر الثورات حينما انطلقت موجاتها العفوية الكاسحة في العام الماضي.


وفي باب نقد يتناول الباحث السوري صبحي حديدي “مهماز” زكريا تامر، والموقف الأخلاقي للكاتب الكبير،
والمعلن عنه في الفيس بوك من خلال تعليقات تحفيزيّة تنحاز للثورة. ويرى الشاعر والكاتب المصري
فرانسوا باسيلي في “العقلية السحرية وأسلمة الثورات العربية” أن الديموقراطية هي الحل، ولكن لا
ديمقراطية مع خلط الدين بالسياسة.

ويقدم قائد جبهة التحرير الوطنيّة الجزائريّة الراحل أحمد بن بيلا وأول رئيس للجزائر المستقلة سنة
1962، شهادته عن تشي جيفارا. وفيها يميط اللثام عن الصداقة التى جمعت بين القائدين وعلى التفاعل بين
حركات التحرر، بينما يتأمل الشاعر أسعد الجبوري “الشعر اليوم وغدا” حيث ينتهي إلى أن تاريخ الشعر
هو تاريخ التراب، الذي هو تاريخ التجارب الأولى للفلزات، عندما تتفاعل فتخلق الكيمياء الخاصة
بالأشياء وبالكائنات.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك