عالجي مشكلة السرقة عند طفلك !

طفلك
352
0


عالجي مشكلة السرقة عند طفلك !

يكتسب الأطفال خلال مرحلة الطفولة العديد من السلوكيات السيئة التي تسبب الإزعاج للوالدين وتجعلهم يبحثون بكل قوتهم عن الطرق السليمة التي يمكن إتباعها لتخليص الطفل منها. وتعتبر السرقة من الجرائم الإجتماعية ، ولكن الكثير من الوسائل التي يتعبها الكثيرين لردع السارق ومعالجة تلك المشكلة كانت موجهه للكبار البالغين فقط ولم يكن هناك طرق فعالة لمعالجة تلك العادة السيئة عند الأطفال ,و التي تشهد بمجتمعاتنا في تلك الأيام الكثير من حالات السرقة المنتشرة بين الأطفال.نقدم اليكم  سيداتي بعض الطرق التي تساعد في ردع الطفل عن تلك السلوكيات السيئة التي قد تدمر حياته بالكامل فيما بعد إذا لم يتم معالجتها في الصغر.

-أسباب السرقة عند الاطفال:



–  في بعض الأحيان يلجأ الطفل للسرقة لأنه لا يستطيع التحكم في نفسه خاصة في المرحلة التي تسبق دخوله 



المدرسة، وقد يكون الطفل واعيًا لما يقوم به في تلك الفترة ويعرف أنه يقوم بسلوك خاطئ لكنه لا يستطيع أن يقاوم


إغراء الحصول على الشئ المسروق.


– عندما لا يتم تلبية احتياجات الطفل فإنه يلجئ إلى السرقة لإمتلاك الأشياء التي لا يمكنه إمتلاكها، خاصة عندما


يكون الطفل متأثرًا بأقرانه وزملائه في مثل سنه.


– الرغبة في إشباع حاجته بأى وسيلة كانت وبأي طريقة.


-قد يرغب الطفل في الإنتقام من شخص ازعجه في السابق لهذا قد يدفعه هذا الشعور اللى سرقة أشياء تخص هذا 


الشخص وثم يعتاد على السرقة فيما بعد.


-التأثر بما يراه أو يشاهده في الأفلام مثلًا فقد يتخذ الطفل قدوته من أحد الأفلام ويقوم بتطبيق ما يفعل.


-الخلل في التربية العاطفية من جانب الوالدين والأقارب مما يجعل الطفل يفعل اشياء ليعوض النقص ولدواعي الإنتقام.


-لعلاج مشكلة السرقة عند الأطفال:


– يجب تجنب جميع الأسباب التي قد تؤدي إلى قيام الطفل بالسرقة والتي سبق وذكرناها، كما أن هناك الكثير من


الطرق والوسائل التي تساعدكم على ردع طفلكِ عن السرقة والإمتناع عن فعل ذلك مرة أخرى.


– إستخدمي اسلوب الاقتداء بالنموذج الصحيح والقدوة الصالحة حيث يتأثر الطفل عادة بوالديه فهم الاقرب إليه دائمًا.


– لا تقومي بمعاقية الطفل عن السرقة قبل التأكد من أنه هو الفاعل الحقيقي ومعرفة الأسباب التي دفعته الى ذلك،


ولا تقومي ايضًا بالتحقيق مع طفلكِ ليعترف بسرقته لأن ذلك قد يدفعه إلى الكذب وفي تلك الحالة تكون مشكلة الطفل 


ليست متمثلة في السرقة فقط وانما الكذب ايضًا.


– من الضروري تجنب التشهير بالطفل وبفعتله امام الغرباء أو حتى أمام اصدقائه وزملائه لأن ذلك يزيد الأمر سوءًا على 


نفسية الطفل.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك