كيف تصطادين زوجاً ؟

منوعات
636
0


كيف تصطادين زوجاً ؟

 لا تندهشي من السؤال فهو ليس من وحي خيالي،وإنما تكلم عنه الكثير من الخبراء والكتاب المهتمين بهذا الموضوعوقد وضعوا مجموعة من النصائح للفتيات عن كيفية السعي للزواج أو الارتباط، حيث إنتشرت ظاهرة إرتفاع سن الزواج، وبات أمر الزواج والارتباط مشكلة تؤرق العديد من الفتيات، فلم تعد مكاتب الزواج أو الخاطبة الإلكترونية عند الكثيرات خاصةً الواثقات من قدراتهن العقلية والنفسية والواثقات من أنفسهن، فباتوا يبحثون عن الأزواج بأنفسهن من باب السعى لطلب الرزق؛ فالزواج ما هو الإ رزق.لا تندهشي فكم من زيجة تمت من خلال حفلات أو مناسبات عامة، فمجالات التعارف باتت في هذه الأيام أكثر تطوراً، وقد أكدت إحدى الدراسات النفسية أنه من الضروري أن تتصالح الفتاة مع ذاتها في كل خطوة تقدم عليها.وإليك خطوات إصطياد العريس:

• لا تفقدي الأمل ولا تحزني وتندبي حظك في تأخر سن زواجك، فسيطرة مثل هذه الأفكار يؤثر سلباً على حالتك النفسية 


وعلى طريقة تعاملك مع المحيطين حولك وهو ما قد ينفر البعض منكِ، فقد يظنون أنك كئيبة أو غير إجتماعية.



• لا تٌظهري لهفتك الشديدة على الزواج، وألا تتصرفي وكأنك مهوسة بهاجس ” أين العريس، أنا أريده في التو والحال”، 


والبديل لذلك هو أنك تفصحي لصديقة أو لقريبة أو لأي من زملاء العمل من قبيل الفضفضة، لا من قبيل الإحساس بفقدان


 الثقة بالنفس.


• الاندماج في الحياة اليومية والاجتماعية هما أقصر طريق ليخرجك من حالة التقوقع التي تجعلك فريسة سهلة للاكتئاب 


وتدفعك للاهتمام بجمالك وأناقتك، ولكن هذا لا يعني أن تندفعي وراء فكرة أن العريس قد يكون مختبئاً وراء الباب” وتندفعي 


في الخروج الكثير والسهرات مع من تعرفيهن أو لاتعرفيهن لأن ذلك قد يعرض سمعتك للخطر، فالتأني والهدوء هما مفتاحك 


الوحيد لتجاوز هذه المرحلة التي تمر كسحابة صيف حينما تجدين العريس والزوج الصالح الذي كتبه الله لكِ.


• المشاركة في الحفلات والمناسبات الاجتماعية للزميلات، فالمناسبات وخاصةً الأفراح من أكثر الوسائل التي يبحث فيها 


العريس عن عروسته، فكوني دوما ًمشاركة في مثل هذه الحفلات واحرصي على الظهور بابتسامة هادئة وساحرة.


• الذهاب للمساجد وحضور حلقات دروس العلم، فكثير من الزيجات تتم بهذا الشكل بأن تحضر أم العريس احدي دروس 


العلم فتشاهد فتاة فتعجبها فتختارها لإبنها، أو أن تسأل الحضور بالمسجد عن عروسة مناسبة لابنها.


أخيراً، أود أن أقول لكِ أن الزواج قضاء وقدر، ومكتوب عند الله في ميعادٍ محدد، فعليك بالرضا، الصبر والدعاء فهذه هي


مفاتيح أساسية للحصول على زوجٍ صالحٍ تقضين معه بقية عمرك.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك