لا مكانة للنكد الزوجي في حياتك بعد الأن !

منوعات
340
0


لا مكانة للنكد الزوجي في حياتك بعد الأن !

قد تعيش المرأة أحياناً في زواجها تعاسة يتسبب بها النكد الزوجي في العلاقة ولكن هناك عدة طرق تسمح لها بأن تتخطى الأمر. إليك سيدتي أبرز هذه الطرق لكي تستعيدي السعادة الزوجية التي تحلمين بها.

إبتعدي عن الجدل


حاولي أن تفوتي الفرص التي تطرح عليك جدالأ وحواراً متكرراً مع زوجك لأن هذا الامر سيضعك في مواجهة مع زوجك



وهو ببساطة لن يصغي إليك بل سيتجاهل حديثك وكأنك لم تتحدثي اليه بالأصل، أو لربما قد يتشاجر معك ويتسبب الأمر 


بقطيعة بينكما. لتتخلصي من هذه الأمور كوني لينة ولا تجادلي وحافظي على ابتسامة على ثغرك في كل الاحوال التي 


تمرين بها حتى عندما تودين التحدث إلى زوجك تحدثي بإبتسامة.
 


توقفي عن الشكوى


حتى ولو كنت تعانين كثيراً في حياتك الزوجية وتشعرين بالحزن حاولي ألا تشتكي من الأمر مهما كانت القسوة التي


ترينها في حياتك فلا تشتكي أمام زوجك بحثاً عن التعاطف منه لانك ستتقابلين بالصد من قبله وستصغين الى لكمات


لوم فستزدادين بالتالي ألماً وتشعرين أن الفجوة بينكما تزداد أكثر.
 


تابعي القيام بواجباتك


حتى ولو كنت حزينة أو مجروحة لا تتوقفي أبداً عن أداء مهماتك في المنزل وكل ما يتطلبه الأمر منك إلى جانب 


المسؤوليات الملقاة عليك لأنك بإهمال واجباتك تزيدين الأمر سوءًا وتسمحين لزوجك بأن ينغص حياتك وهنا على العكس 


تممي واجباتك على أكمل وجه وتابعي حياتك طبيعياً مما قد يجعله يعيد حساباته معك.




حاولي أن تهتمي به 


على الرغم من المشاحنات بينكما حاولي دائماً أن تظهري اهتماماً لزوجك بصورة حقيقية فاعلمي ما يسعده وقومي به


 من دون أن تتحدثي عن الامر بل فليكن له مفاجأة.


 
ظلي متفائلة


إن كنت متفائلة في الحياة فستسيطر عليك الأفكار الإيدابية وننصحك ألا تدعي البسمة تفارق وجهك وإصنعي سعادتك 


بنفسك وقرري ألا تنجرحي بعد اليوم من أحد ولا تسمحي لأحد بأن يقلل من إحترامك.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك