7 أخطاء يومية ترتكبيها أثناء الإستحمام تجنبيها

صحتك
488
0


2345
أحد أهم مقومات الجمال و حسن المظهر هو الإستحمام و تنظيف الجسم، و ترجع أهمية هذين الشيئين إلى إنهما يقومان بتخليص الجسم من الأوساخ و الأتربة العالقة به، كما أن الإستحمام يعمل على تخليص الإنسان من التوتر و القلق و يمنحه الراحة و الاسترخاء و يساعده على تجديد نشاطه.ولكن قد ترتكب الكثيرات بعض الأخطاء عند الإستحمام والتي قد تتسبب في إصابة الجسم بأضرار صحية بليغة.وهنا نقدم لكِ سيدتي أخطاء ترتكبها العديد من النساء أثناء الإستحمام وتنظيف الجسم فتابعينا !

1. عدم تغيير اللوفة والمنشفة

إذا كنت تقومين بإستخدام نفس المنشفة و اللوفة بشكل متكرر فهذا يعرضك للعديد من الأخطار الصحية لأن هذين
الشيئين تعيش فيهما الباكتيريا بكثرة و لذلك يجب عليك أن تستخدمي المنشفة أربع مرات فقط على الأكثر قبل أن
تقومي بغسلها من جديد و عند غسلها استخدمي الماء الساخن حتى يقضي على كافة الروائح الكريهة و العفن الناتج
عن الزيوت الخارجة من الجسم و الصابون المتراكم و بالنسبة لللوفة يجب عليكِ غسلها جيدا بعد مرور أربعة أسابيع على

الأكثر أو استخدام لوفة جديدة.

2. المبالغة في تجفيف الجسم
بعد أن تستحمي لا تبالغي في تجفيف جسمك لأن هذا يتسبب في إلحاق الأذى بشرتك مما يعمل على ظهور التجاعيد
فيها.

3. تمشيط الشعر

مشطي شعرك جيدا قبل أن تغسليه لأن هذا يمنع تشابكه و تعقده و الأفضل أن تستخدمي في تمشيطه مشطا عريضا
بعد وضع ملطف على خصلات شعرك.

4. استخدام المنظفات المعطرة
استخدمي في غسل جسمك المنظفات الخالية من الصابون المعطر فهذا الأخير يعمل على إصابة الجلد بالجفاف الشديد
و خاصة الأنواع المحتوية على الروائح القوية و المضادة للباكتيريا.

5. الإستحمام بالماء الساخن
الإستحمام بالماء الدافئ له فوائد عديدة منها مساعدته على الاسترخاء و الراحة لكن لو كان حارا فهذا غير صحي للجلد،
فقد صرحت الطبيبة “هيذر” بأن الاستحمام بالماء شديد الحرارة لفترة طويلة من الوقت يساهم في نزع الزيوت الطبيعية
من الجلد و قد يتسبب في الإصابة بالإكزيما و زيادة الحكة و لذلك يجب أن يكون الماء فاترا أو دافئا.

6. عدم إزالة بقايا الصابون
بعد الإنتهاء من الإستحمام إحرصي على إزالة بقايا الصابون جيدا لأنك لو تركتِ بعضها فإن هذا سيتسبب في مسحك له
بإستخدام المنشفة بدون الماء و قد حذرت الطبيبتان “وولري لويد” و “والدورف” من أن هذا الأمر يتسبب في جفاف البشرة
و الحساسية نظراً لإحتواء الصابون على بعض المواد الكيميائية و العطور و لذلك من الأفضل إستخدام المنتجات المتخصصة
في ترطيب البشرة.

7. تقشير البشرة بإستمرار
ليست الوسيلة المثلى لإزالة الأوساخ و تراكمات الزيوت من البشرة هي تقشيرها كل يوم فهذا يتسبب في تعرض البشرة
للتهيج و التلف مما يؤدي إلى تراكم الأوساخ و البكتيريا عليها و لذلك الصحيح أن يتم ذلك مرة او مرتين فقط في الأسبوع.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك