افتتاح تظاهرة العصر الذهبي لهوليوود في دمشق

منوعات
366
0


افتتاح تظاهرة العصر الذهبي لهوليوود في دمشق

دمشق- بالفيلم الأمريكي كاميلوت من إخراج جوشوا لوغان افتتحت المؤسسة العامة للسينما تظاهرة
(العصر الذهبي لهوليوود) مساء أمس في صالة سينما كندي دمشق والتي تستمر حتى الثامن من مايو/أيار
القادم حيث تعرض أربعين فيلما من أهم ما أنتجته سينما هوليوود عبر تاريخها الطويل وستعرض الأفلام
بمعدل حفلتين يومياً عند السادسة والثامنة والنصف مساءً.

ولفت محمد الأحمد مدير المؤسسة العامة للسينما في افتتاح التظاهرة إلى أن هذه التظاهرة تضم تنويعة

من الأفلام التاريخية والملحمية والاجتماعية ورعاة البقر وكل أنواع السينما التي تم انتقاؤها من أفلام
هوليوودية كبيرة كان لها حضور في تاريخ الفن السابع وتنتمي إلى الأربعينيات والخمسينيات والستينيات
وجزء من السبعينيات وتحمل تواقيع مخرجين كبار.

وتحدث الأحمد عن إطلاق مشروع سينما الشباب في المؤسسة العامة للسينما والذي يشجع المواهب الشابة في
السينما ويرعاها علماً بأن المؤسسة هي الجهة الوحيدة التي تنتج الأفلام السورية بانتظام.

وتحدث مدير المؤسسة عن مشروع (الكتاب الناطق) الذي سوف يطلق قريباً بالتعاون بين المؤسسة العامة
للسينما والهيئة العامة السورية للكتاب والذي يقدم عملاً أدبياً مسرحياً أو قصصياً يؤديه مجموعة من
الممثلين فيكون من المتاح الاطلاع على هذا العمل بأصوات الفنانين.

يذكر أن فيلم كاميلوت منتج في هوليوود عام 1967 ونال أوسكار أفضل تصميم فني وأفضل موسيقا وهو من
الكلاسيكيات الهوليوودية الخالدة التي ناقشت أسطورة الملك البريطاني آرثر الذي يتعرض لموءامرة تمس عرشه
من خلال علاقة بين زوجته وصديقة لانسلوت فيلجأ بعد تفكير طويل ومعاناة نفسية شاقة إلى فرسان الطاولة
المستديرة الذين ينقسمون بين الملك ولانسلوت لتكون النهاية هي الحرب ضد الصديق الخائن.

ويعود الفيلم بأسلوب الفلاش باك إلى بدايات حياة الملك وعلاقته بزوجته جينيفيري بعد أن يلهمه الساحر
ميرلين بأساس مشكلته من خلال قراءة تاريخ حياته بشكل صحيح لنجد أن الحرب هي القرار الأخير الذي يتخذه
الملك تجاه مأساته.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك