نيكول سابا: لم أندم على العمل مع الزعيم

مشاهير
902
0

نيكول سابا: لم أندم على العمل مع الزعيم

نفت الفنانة اللبنانية نيكول سابا ما تردد من شائعات في وسائل الإعلام مؤخرًا، بشأن ندمها على الظهور مع النجم المصري عادل إمام في فيلم “التجربة الدنماركية”، ووصفت ذلك بأنها شائعة سخيفة.

وفي حين أعربت عن أملها في أن تحقق حلم الأمومة بعدما حققت حلم الزواج بعد قصة حب عمرها عشر سنوات، فإنها أشارت إلى أنها تفتقد كليبات المخرج الراحل يحيى سعادة.

وقالت نيكول –في مقابلة مع برنامج “بعدنا مع رابعة” على قناة “الجديد” الفضائية اللبنانية مساء الخميس الموافق 16 فبراير/شباط-: “ما تردد عن ندمي على المشاركة في فيلم “التجربة الدنماركية” مع النجم عادل إمام شائعة سخيفة وغير صحيحة على الإطلاق؛ حيث قام بعض الأشخاص بتحريف تصريحاتي على موضوع آخر بطريقة خطأ”.

وأضافت “لي الشرف لأنني عملت مع نجم بقيمة وحجم النجم عادل إمام صاحب التاريخ العريض، كما أنني لن أنسى أنه من فتح لي باب النجومية من خلال هذا الفيلم، ولو عاد بي الزمن سأكرر التجربة نفسها”.

وشددت على أن النجم عادل إمام أحد أهم الممثلين على المستوى العربي عامة والمصري خاصة، لافتة إلى أن كل فنانة تحلم بالعمل معه، وأنه من غير الطبيعي أن تبدي ندمها على أن أول مشاركة سينمائية في حياتها الفنية كانت أمام فنان بهذا الحجم.

قد تردد مؤخرًا في عديد من الصحف والمواقع الإلكترونية تصريحات لنيكول بعد زواجها من الفنان يوسف الخال بأنها نادمة على أولى بطولاتها أمام الفنان عادل إمام، لأنه تسبب في بعدها عن حبيبها في هذا الوقت الفنان يوسف الخال؛ لأنه اعترض على مشاهدها مع الفنان عادل إمام في الفيلم.

وأعربت الفنانة اللبنانية عن أملها في تحقيق حلم الأمومة قريبًا؛ حيث تأمل أن تنجب طفلين “ولد وبنت”، لافتة إلى أنها لا تخاف من أن يؤثر الإنجاب على مسيرتها الفنية، وأن أية فنانة تخاف من ذلك عليها ألا تتزوج.

ورأت نيكول أن زواجها من يوسف الخال كان حلمًا تحقق بعد قصة حب دامت عشر سنوات، مشيرةً إلى أن الزواج عالمٌ مختلفٌ، يشعر فيه الشخص بالاهتمام والقدرة على التأقلم مع الغير والاستعداد لتكوين عائلة.

وشددت على أن علاقتها مع زوجها قائمة على التفاهم؛ حيث يعرف كل واحد منهما مميزات وعيوب الآخر ويقبلها، لافتةً إلى أن الزواج لم يؤثر على مسيرتها الفنية على الإطلاق، خاصة وأن زوجها يساندها ويدعمها.

وكشفت الفنانة اللبنانية عن أنها انتهت من أغنيتها الجديدة بعنوان “هفضل أحلم”، وأنها تعتزم تصويرها “فيديو كليب”، مشيرةً إلى أن الأمر صعبٌ عليها في ظل عدم وجود المخرج الراحل يحيى سعادة الذي عملت معه في آخر أربعة “كليبات”، لكنها أوضحت أن هناك مخرجين جيدين أيضًا.

وأوضحت نيكول أنها أوقفت أعمالها ومشاريعها الفنية خلال الفترة الماضية، بسبب الأحداث التي تمر بها مصر وآخرها مأساة مدينة بورسعيد، لافتةً إلى أنها قد تشترك في أعمال لبنانية خلال الفترة المقبلة حتى يراها الناس باللهجة اللبنانية.

وأشارت إلى أنها ترفض الابتذال في التمثيل الذي يحدث في بعض الأعمال، لافتةً إلى أن السينما في السابق كان يوجد بها قبلات، وملابس قصيرة وغيرها، لكن لم تكن المشاهد فيها أي ابتذال على الإطلاق.

ونفت ما يتردد عن أن التمثيل أخذها من الغناء، وشددت على أنها تحب التمثيل والغناء ولا يمكن أن تستغني عن أي منهما لصالح الآخر.

وشددت الفنانة اللبنانية على أنها تتمنى عودة الأمن والأمان والاستقرار إلى مصر بعيدًا عن المواقف السياسية، سواء أكانت مرتبطة بالتيارات الدينية أم غيرها من القوى السياسية الأخرى أم شباب الثورة.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك