عالم فضاء روسي يؤكد وجود حياة على سطح الزهرة

منوعات
384
0

عالم فضاء روسي يؤكد وجود حياة على سطح الزهرة

ادعى عالم روسي بأنه “اكتشف وجود حياة على كوكب زهرة، بعد تحليله لصور التقطها المسبار السوفياتي، الذي هبط على سطح الارض قبل 30 عاما”، وذلك بعد أن أعاد فحص الصور التي التقطتها مركبة الفضاء “فينوس-13” عام 1982.
وأوضح العالم في معهد أبحاث الفضاء في الأكاديمية الروسية للعلوم ليونيد كسانفوماليتي، ان الصور أظهرت جسماً على شكل عقرب، الذي يبدو أنه تحرك أثناء تسجيل كاميرا المسبار للمشهد.
وفي مقال كتبه في المجلة الروسية لأبحاث النظام الشمس، اكد كسانفوماليتي إن هذا الجسم يظهر فجأة ويتموج ثم يختفي، مضيفاً: “ماذا لو نسينا النظريات الحالية التي تقول بعدم وجود حياة على كوكب الزهرة، ودعونا نفترض بجرأة أن هذه المعالم الشكلية للكائنات تسمح لنا بالقول بأن ما رأيناه كان كائنا حيا”.

حتى اليوم، لا توجد أدلة على وجود حياة على كوكب الزهرة، الذي تبلغ درجة حرارة سطحه 464 درجة مئوية، ويشبه الى حد كبير في حجمه وتكوينه كوكب الأرض، ويتمتع بغلاف جوي سميك يحبس الحرارة بداخله، وفقاً لوكالة ناسا.
منذ وصول المسبار الروسي الى كوكب الزهرة، قامت مسابر وكالة “ناسا” بالتقاط صور أكثر تفصيلاً للسطح، والتي لم يظهر فيها أي وجود للكائنات الحية. وكانت وكالة ناسا قد أطلقت مركبتها الفضائية “ماجلان”، التي قامت برحلة حول الأرض في الرابع من أيار(مايو) 1989، ثم وصلت الى كوكب الزهرة في 10 آب (أغسطس) 1990.

وقام “ماجلان” أثناء مهمته الموسعة “بدورتين إضافيتين، في الفترة من 15 أيّار (مايو) 1991 وحتى 14 أيلول (سبتمبر) 1992، واستطاع رسم خرائط لنحو 98 % من سطح الكوكب بدرجة وضوح وصلت إلى 100 متر.
يذكر أن “العالم الروسي كسانفوماليتي لديه الكثير من الأبحاث المنشورة في مجال الفضاء، ومن بينها كتاب “ميركوري”.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك