إستنشاق البخار وأهميتة في الشفاء من الأمراض

صحتك
831
0


إستنشاق البخار وأهميتة في الشفاء التام من الأمراض

إنّ العلاج بإستنشاق البخار فعال في تخفيف أعراض النزلة الشعبية لإلتهاب الشعب الهوائية ونزلة البرد، وأنواع أخرى من الأعراض التنفسية والجيوب 
الانفية. كما يفتح الجيوب الأنفية المحتقنة وممرات الرئة سامحا لكم بإفراز المخاط والتنفس بسهولة أكثر والشفاء أسرع. فكيف تتمّ هذه العملية؟ تابعونا في مجلة المرأة العربية لتتعرفوا علي دور وأهمية إستنشاق البخار !

دور إستنشاق البخار :

يعمل إستنشاق البخار علي تخفيف الإحتقان من خلال فتح جيوب الأنف وتسييل الأغشية المخاطية المسدودة، الأمر الذي يجعل المخاط خفيفاً وسائلاً.

وعلي المريض أن يستنشق البخار مرتين إلي أربع مرات يومياً وشرب كميات كبيرة من الماء .

المكونات الأساسية لتحضير الأستنشاق :

– وعاء كبير أو إبريق شاي.

– نصف غالون من الماء.

– منشفة نظيفة.

– أعشاب مختلفة، كالزعتر، ندي البحر، زهرة البابونج وزهرة الخزامي.

طريقة التحضير :

تغلي الماء مع إضافة الأعشاب، وتصبّ في وعاء أو حاوية بلاستيكية كبيرة والإنتظار حتي تتوقف عن الغليان.

القيام بالجلوس علي طاولة والإنحناء مباشرة فوق وعاء البلاستيك الذي يحتوي علي الماء الساخن .

إبقاء الوجه  بعيداً ما لا يقل عن ۱٥ سنتمتراً من الماء الساخن لتجنب إحتراق البشرة.

القيام بوضع منشفة نظيفة فوق الرأس بحيث تغطي الوجه وعاء الماء الساخن . فالمنشفة تعمل علي تركيز البخار مباشرة علي الوجه،

كما تمنع الماء من أن تبرد بسرعة كبيرة.

القيام بتوسيع فتحات  الأنف  وفتح الفم قليلاً خلال عملية إستنشاق البخار.

المحافظة علي هذه الوضعية ولإاستمرار في إستنشاق البخار لمدة لا تقل عن ۱۰ دقائق أربع مرات في اليوم.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك