تعلمي فن إدارة الخلاف والحوار مع زوجك

منوعات
583
0


تعلمي فن إدارة الخلاف والحوار مع زوجك

بعض النساء ما زلن يخشين أو يترددن في التحكم بالحوار أو النقاش مع الرجل لأسباب كثيرة، يأتي على رأسها شعور المرأة بالضعف أمامه،خوفها من غضبه، وأحيانا لشعورها بأنه أذكى منها.وبحسب
الخبراء فإن صورة المرأة تغيرت خلال النقاشات مع الرجل في العقدين
الأخيرين، حيث إن النساء وصلن إلى مراحل عليا من الثقافة لا تقل عن المراحل
التي وصل إليها الرجل، لكن مع ذلك فإن الرجل ما زال مسيطرا على الساحة في

النقاشات، وإليك فيما يلي 7 نصائح لكسب النقاش: 1- ابقي ساكتة عندما يصرخ :

الرجل يلجأعادة إلى الصراخ مع المرأة لإخافتها وإرعابها، وهذه عادة قديمة، من يصرخ
يفقد المنطق، ويشعر بالإحراج عندما يظل الطرف الآخر ساكتا، لذلك من الأفضل
أن تبقى المرأة صامتة إلى أن ينهي الرجل صراخه، ويشعر بأنه يصرخ وحده.

2- لا تتهميه عندما يكون غاضبا:

إنغضب الرجل يشتد عندما توجه إليه المرأة اتهامات وهو في حالة عصبية متوترة،
وإذا كان قد ارتكب أخطاء فإن عليها أن تتحلى بالصبر، وتحاول إعادة صياغة
الاتهامات على شكل حوار جدلي.

3- لا تستشهدي بآراء الآخرين :

الرجللا يحب أن تذكر المرأة آراء الآخرين لتستشهد بها عند النقاش؛ لأنه سيشعر
بأن المرأة تقارنه مع الآخرين، خاصة إذا كان الرأي المستشهد به لرجل أو
رجال آخرين، وعلى المرأة أن تحاول مواجهة الرجل في النقاش بمفردها، وهي
قادرة على ذلك إذا أرادت.

4- لا تطلقي تهديدات صعبة التنفيذ:

منالأفضل ألا توجّه المرأة تهديدات للرجل؛ لأنه سيتمرد أكثر شاعرا بأنه
الأقوى، وبأنها لا تستطيع تهديده، وإطلاق التهديدات لا يساعد المرأة على
كسب النقاش، بل يضعها في وضع حرج.

5- فكري جيدا قبل الكلام:

غالبية النساء مندفعات بسبب اعتمادهن على العاطفة أكثر من العقل والمنطق، وهذا بالضبط ما يجعل معظمهن يخسرن النقاش مع الرجل.

6- ابقي جدية وهادئة الأعصاب:

هدوءالمرأة يخيف الرجل ويجعله يتردد في أمور كثيرة، وقد ثبت أن المرأة الهادئة
والجدية تستطيع الدخول في أي نقاش بقوة؛ لأن أكثر ما يستهزئ به الرجل هو
توترها ودخولها في حالة عصبية، عندها لا تستطيع مجاراة هدوئه.

7- أكثري من المطالعة:

معظمالرجال يدّعون أنهم أكثر ثقافة من النساء بسبب القراءة، والاطلاع، ومعرفة
عدد كبير من الأصدقاء، لذلك يجب أن تعد المرأة نفسها عبر المطالعة، وقراءة
الكتب التي تتحدث عن أساليب النقاش، والجدل، والحوار.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك