صحفيون عرب وأفارقة يتحدون الهيمنة الغربية على عالم الإعلام

منوعات
559
0


صحفيون عرب وأفارقة يتحدون الهيمنة الغربية على عالم الإعلام

مجلة المرأة العربية- الرباط – يقول صحفيون عرب وأفارقة إنهم يريدون تغيير النظرة إلى العالم العربي وقارة أفريقيا في الإعلام الغربي.. وطالبوا بأن يتولوا بأنفسهم تغطية المزيد من الموضوعات من منظور محلي.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقد مؤخرا في المغرب ناقش 70 من العاملين في الحقل الإعلامي بالعالم العربي وأفريقيا الطريقة التي تتناول بها الصحف وشبكات التلفزيون العربية قضايا قارة أفريقيا وكيف تتناول الصحف والشبكات القضايا العربية.

واستضافت المؤتمر مدينة أصيلة المغربية حيث عقد تحت عنوان “أفريقيا في عيون العالم العربي”. وكان المؤتمر فرصة للصحفيين الأفارقة للتعرف أيضا على المنطقة العربية من منظور جديد.

وقال نيبات مبيوي رئيس تحرير صحيفة صنداي ميل في زامبيا “في رأيي أنه تجمع مهم لأننا تتاح لنا فرصة لنرى العالم العربي من خلال عيون العرب أنفسهم.”

وناقش المؤتمر أيضا الهيمنة الغربية على مجال الإعلام في العالم وبحث المشاركون سبل التعاون بين الإعلاميين العرب والأفارقة في تغطية القضايا المحلية بأسلوب محايد.

وذكر المشاركون أن الإعلام الغربي كثيرا ما يصور العرب والأفارقة انطلاقا من فهم غير صحيح.
وقال صحفي سنغالي يدعى مامادو الأمين توري “الغرب يملك إمكانات ليكون لديه صحفيون في كل مكان. الغرب يتمتع بقدر أكبر قليلا من الحرية مما نتمتع به في بلادنا.. يتمتع بمصداقية أكبر من مؤسسات التدريب عندنا. لكن الغرب للأسف لا ينظر ‘لى أفريقيا والعرب إلا في ضوء مصالحه.”

وأصبح العالم العربي في بؤرة أضواء الإعلام الغربي في أعقاب ثورتي مصر وتونس. واضطلعت وسائل الإعلام العربية بدور محوري في تغطية أخبار التورة.

وأكد الإعلاميون الأفارقة الذين شاركوا في مؤتمر أصيلة أنهم تعلموا دروسا قيمة من نظرائهم العرب عن دور الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت في تغيير الأوضاع السياسية والاجتماعية.

وقالت هيلين مويزا الصحفية بهيئة الإذاعة الأوغندية “تحدثنا عن عدد من القضايا خلال اليومين الماضيين. هل حكوماتنا ديمقراطية.. هل الإعلام حر.. هل نواجه نفس المشاكل.. نعم.. كيف نتعارف.. هل يمكن أن تكون بيننا برامج تبادل.. ما الذي يمكن أن نفعله لتحسين العلاقات بيننا.”

واتفق الصحفيون العرب والأفارقة الحاضرون في المؤتمر على التعاون لتغيير نظرة كل جانب للجانب الآخر من خلال تغطيات إخبارية أكثر إيجابية وعلى تهيئة الفرصة لنظام عالمي جديد في مجال الإعلام. كما أعرب الحاضرون عن أملهم أن يؤدي الإعلام دورا محوريا في التقريب بين أفريقيا والعالم العربي.-رويترز


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك