أجزاء بالجسم الأكثر احتياجا للوقاية من أشعة الشمس

أزياء
711
0


أجزاء بالجسم الأكثر احتياجا للوقاية من أشعة الشمس

خلال فصل الصيف يزداد اهتمام الناس بالعناية بالجسم، وخاصة وقايته من أشعة الشمس الضارة، حيث نضع مستحضرات الوقاية من الشمس على الجسم خاصة قبل ارتداء ملابس البحر، وعند الذهاب إلى الشاطيء تأخذ معك نظارة شمسية تتميز بفاعلية حماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ثم نضع مزيدا من مستحضر الوقاية فيما بعد على مدار اليوم.
ومع ذلك ننسى أهم أجزاء الجسم الأكثر احتياجا للوقاية من الأشعة الضارة للشمس، وهذا ما يشير إليه أخصائيو الجلد على مستوى العالم ومنهم الدكتورة “ساندرا لي”، التي ركزت عليها لتذكرنا بوقايتها والعناية بها قبل الخروج لأي مكان خلال النهار عندما تكون أشعة الشمس مركزة.

والآن دعونا نتعرف عليها:

الأقدام:
إذا ذكرت الأقدام لا يخطر ببال المرأة إلا ملمع وطلاء الأظافر اللذان تضعهما كل وقت، وتنسى أن الأقدام من أهم أجزاء الجسم التي تتعرض لأشعة الشمس؛ حيث ينطبع عليها شكل تصميم ما ترتدي من أحذية مما يعطيها مظهرا غير مرغوب فيه، هذا بالإضافة إلى الحروق، وبهذا يصبح من المهم جدا وضع مستحضر الوقاية من الأشعة الضارة على سطح وجانبي القدم.
ظهر اليدين:
للحفاظ على نعومة ملمس اليدين نستخدم الكريمات والزيوت المرطبة، وللرغبة في تطهيرهما بعد ملامسة الأبواب والموائد وغيرها من الأشياء الملوثة نستخدم المطهر، وحتى بعد وضع مستحضر الوقاية من أشعة الشمس على الجسم نقوم بغسل الأيدي، أليس هذا ما يحدث؟.
لتصحيح هذا الخطأ تذكري – سيدتي – أن تضعي مستحضر الوقاية من أشعة الشمس في منطقة ظهر اليدين، حتى تقيهما من حروق الشمس، وتقللي من ظهور علامات الشيخوخة قبل الأوان.
الأذنان:
ليس من الضروري أن تكون أذناك كبيرتين جدا حتى تلتفتي لهما، وتستخدمي مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس الضارة فوقهما، فمهما كانت أذناك صغيرتين يكون لهما دور مؤثر على إطلالتك.
واعلمي أن منطقة الأذنين ذات جلد حساس جدا ومعرضة من الخارج لأشعة الشمس فى كل وقت، وخاصة إذا كنت تتعرضين لها مباشرة دون غطاء للرأس، لذلك إما أن ترتدي حجابا للحماية، أو تضعي مستحضر الوقاية من الأشعة الضارة.
منطقتا الصدر والرقبة:
رغم حساسية ورقة بشرة منطقتي الصدر والرقبة وأهميتهما المؤثرة على إطلالتك فإنه يتم إهمالهما كثيرا، فعندما تضعين المرطب عليهما ضعي مستحضر الوقاية من أشعة الشمس الضارة أيضا.
لأن عدم وقايتهما من الأشعة الضارة ينتج عنه أضراراً غير مرغوبة ومنها:
– البقع.
– التجاعيد العمودية والأفقية.
– الخطوط.
الشفاه:
تحتوي الشفاه على ما يتراوح بين ثلاث إلى خمس طبقات خلوية، بينما تحتوي باقي أجزاء وجهك على 16 طبقة، لذلك تصبح منطقة الشفاه شديدة الرقة والحساسية، وعند استخدام مستحضرات العناية بالشفاه مثل المرطب، الملمع وأحمر الشفاه يجب أن تحتوي على فاعلية (SPF) الواقية من أشعة الشمس الضارة حتى تظل في حالة صحية ومظهر رائع.
فروة الرأس:
تعلمين أن القبعات والحجاب مفيدة لحماية وجهك وشعرك من الشمس، لكن هل تخيلت أن فروة رأسك يمكن أن تتأذى وتصاب بحروق الشمس؟ نلاحظ أن التعرض لها يصيبنا بالصداع، ومن المؤكد أنها تؤثر أيضا على فروة الرأس، لذلك عندما تتعرضين لأشعتها وأنت غير مرتدية حجابا أو قبعة، فاستخدمي واقياً من أشعة الشمس “اسبراي” وهذا من خلال رشه فوق أطراف أصابعك ودلكي فروة رأسك برفق، أو ابحثي عن نوع مخصص للشعر ولا تنسي إعادة استخدامه عند خروجك من البيت.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك