الأستخارة من أجل أمر معين


الأستخارة من أجل أمر معين

إستخرت الله عز و جل في أمر فرأيت أني أعود إلي محل عملي القديم الذي كنت تركته من فترة وأستلمت العمل به مرة أخري ففرح أهل أو أصحاب العمل بعودتي مرة أخري ثم أعدة الأستخارة مرة أخري في نفس الأمر ورأيت أني قد عدت إلي نفس المكان أيضا ولكن بعدما أقفلت المحل نسيت المفتاح و كنت أبحث عن مفتاح المحل فهمس في أذني صوت يقول لي أني نسيت المفتاح في المحل وهو في يد أيمن وهو صاحب المحل الذي أعمل به وذهبت إلي البيت وأغلقت باب المنزل وكأنه بابا من حديد وبقي طاقة أو نافدة صغيرة فرأيت إمرأة تطل منها و تقول لي المفتاح نسيته وهو بيد أيمن في المحل.

التفسير :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الحبيبة في الله أطاب الله حياتك بكل الخير واليسر

حبيبتي خيرا رأيتي وشرا وقيتي بأمر الله فالحلم فيه بشري لك بالخير

وإستخارتك فيها عودتك للأمر الذي إستخارتي من أجله سواء كان العمل أو حب قديم

وستفرحين وتسعدين بهذه الرجعة أنت وأهلك وكل من يحبونك بعودتك إلي ماتحبين وتسعدين

وعليك ياحبيبتي بالعودة والرجوع إلي هذا الأمر الذي قد إستخرتي الله من أجله فهو خيرا لك

أما حلمك الثاني … فإعادة الأستخارة ووجود نفس الحلم يعني الأسرار علي حدوث الحدث لأنك لم تفهمينه في

المرة الأولي ولم تعملي بما جاء في الحلم الأول وتحققيه .

أما غلقك لباب المحل ونسيانك للمفتاح فقد قال الله تعالي ” وغلقت الأبواب ”

أي غلق الحياة عليك وعدم فتح باب الحياة لك من جديد . فإفتحي بابك للحياة مرة أخري وعودي إلي حياتك

الطبيعية حتي تسعدين ولكن هناك شيئ آخر وهو المفتاح الذي نسيتيه والمفتاح يعني الدعاء .

فقد نسيتي ياحبيبتي الدعاء الذي قالت لك المرأة أنه مع أيمن ويعني أن الدعاء من الأيمان بل هو ياحبيبتي من

قمة الأيمان فعليك ياحبيبتي بالدعاء فهو أقرب صلة بين العبد وربه وكمال قال الرسول عليه السلام ” لايرد اليلاء

غير الدعاء ” فالدعاء يحقق الأماني ويريح القلب ويربط ويذيد الصلة بين الرب وعبده .

أسأل الله عز وجل أن يريح قلبك وأن يحقق لك ماتتمني … اللهم أمين يارب العالمين .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك