الحمى الشوكية خطر يهدد الأطفال

جمالك
455
0


 الحمى الشوكية خطر يهدد الأطفال

تعتبر الحمى الشوكية من أخطر الأمراض التي يجب الوقاية منها، حيث تكثر الإصابة بها نتيجة الازدحام الشديد خصوصا في مواسم الحج والعمرة، حيث يكثر الاختلاط بين جميع أجناس الأرض.


ما هي الحمى الشوكية؟

الحمى الشوكية (meningitis) هي عبارة عن التهاب يصيب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي نتيجة الإصابة بعدوى أو فيروس، أو نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو طفيلية.

ما هي أعراض الحمى الشوكية؟
تتشابه الأعراض المبكرة للحمى الشوكية مع أعراض الأنفلونزا إلى حد كبير. لكن تتطور أعراض الحمى الشوكية في خلال فترة قصيرة تتراوح ما بين عدة ساعات إلى يوم واحد أو يومين. ومن أهم أعراض الإصابة بالحمى الشوكية في الأطفال من عمر سنتين فأكثر:

– الحمى الشديدة
– الصداع الشديد
تعتبر الحمى الشوكية من أخطر الأمراض التي يجب الوقاية منها، حيث تكثر الإصابة بها نتيجة الازدحام الشديد خصوصا في مواسم الحج والعمرة، حيث يكثر الاختلاط بين جميع أجناس الأرض.


ما هي الحمى الشوكية؟

الحمى الشوكية (meningitis) هي عبارة عن التهاب يصيب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي نتيجة الإصابة بعدوى أو فيروس، أو نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو طفيلية.

 

ما هي أعراض الحمى الشوكية؟
تتشابه الأعراض المبكرة للحمى الشوكية مع أعراض الأنفلونزا إلى حد كبير. لكن تتطور أعراض الحمى الشوكية في خلال فترة قصيرة تتراوح ما بين عدة ساعات إلى يوم واحد أو يومين. ومن أهم أعراض الإصابة بالحمى الشوكية في الأطفال من عمر سنتين فأكثر:
– الحمى الشديدة
– الصداع الشديد
– تصلب العنق
– الغثيان والقيء المصحوب بالصداع
– صعوبة التركيز (وفي الأطفال الصغار يظهر ذلك من خلال عدم قدرة الطفل على التواصل البصري مع المحيطين به)
– الإصابة بنوبات من التشنجات
– النعاس وصعوبة الاستيقاظ من النوم
– الحساسية الشديدة من الضوء
– عدم رغبة الطفل في تناول الأطعمة أو المشروبات
– الطفح الجلدي في بعض الحالات، خصوصا في حالة الإصابة بالحمى الشوكية الفيروسية أو البكتيرية

 

علامات الإصابة بالحمى الشوكية في الأطفال حديثي الولادة
لا تتضمن أعراض الإصابة بالحمى الشوكية لدى الأطفال حديثي الولادة الصداع وتصلب العنق. لكن تشمل الأعراض الأساسية ما يلي:
– الحمى الشديدة
– البكاء المتواصل
– النوم أو القلق الزائد
– سوء التغذية
– بروز في المنطقة الطرية في نافوخ الطفل
– تصلب جسم الطفل
– نوبات التشنج
ومن الصعب تهدئة المولود المصاب بالتهاب الحمى الشوكية، بل قد يرتفع صراخه إلى حد كبير إذا حاولت الأم أو أحد المحيطين حمله.

 

ما هي مضاعفات الإصابة بالحمى الشوكية؟
لابد من الإسراع بالطفل المصاب بالحمى الشوكية إلى الطبيب المختص؛ فكلما طالت فترة إصابة الطفل بالمرض دون علاج، أصبح الطفل فريسة سهلة للمضاعفات الخطيرة للمرض، ومنها:
– فقدان حاسة السمع
– الإصابة بالعمى
– تلف الذاكرة
– فقدان النطق
– الإصابة بصعوبات التعلم
– المشكلات السلوكية
– تلف المخ
– الشلل

 

ومن المضاعفات الأخرى:
– الفشل الكلوي
– تلف الغدة الكظرية المسئولة عن إفراز هرمون الإدرينالين
– الصدمة
– الوفاة

لا توجد طريقة سريعة للتعرف على نوع التهاب الحمى الشوكية الذي أصاب الطفل، فالأمر يستلزم إجراء فحوصات واختبار معملية تحت إشراف الطبيب.  وعند الذهاب إلى الطبيب لابد من إخباره عما إذا كان هناك أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك بالعمل مصابا أيضا بالحمى الشوكية؛ فقد يستلزم الأمر أن تتناول أنت أيضا الأدوية اللازمة للوقاية من هذا المرض.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك