منظمة العرائس تقترح الشارقة مركزا عربيا لها

منوعات
742
0


المنظمة العالمية لفن العرائس تقترح الشارقة مركزا عربيا لها

مجلة المرأة العربية- الشارقة
اقترحت المنظمة العالمية لفن لعرائس “اليونيما” على الوفود المشاركة في مهرجان الشارقة الدولي لفن لدمى أن تكون الشارقة مركزا لمنظمة “اليونيما” في الوطن العربي لما تمتلكه من مقومات وخبرة في المجال المسرحي.
وقدم جاك ترودو السكرتير العام للمنظمة العالمية لفن لعرائس “اليونيما” خلال المهرجان نبذة عن المنظمة ضمن جلسة تعريفية خاصة وانفتاح “اليونيما” على مختلف الثقافات العالمية واهتمامها الخاص بالوطن العربي .
وقال ترودو إن ” اليونيما” على دراية تامة بالمكانة التي توليها الشارقة لفن المسرح وللدعم الذي تقدمه حكومتها لهذا الفن محليا وعربيا .

من جانب اخر تواصلت في قصر الثقافة بالشارقة فعاليات مهرجان الشارقة الدولي لفن لدمى الذي تنظمه مجموعة مسارح الشارقة حيث قدم المخرج اللبناني كريم دكروب عرضا تحت عنوان “ألف وردة ووردة” ويروي العمل حكاية التحولات التي تمر بها البذرة لتصبح وردة مكتملة وتحاكي الفكرة في رمزيتها دورة الحياة الإنسانية والطبيعية في الوقت نفسه من خلال مرور البذرة في الفصول الأربعة.

واستخدم مخرج العرض مجموعة من التقنيات في عمله كان أبرزها السينوغرافيا التي صاغها باستخدام الكمبيوتر وتقنيات الفيديو وتحويل الرسوم إلى صور متحركة وهي رسوم لفنانين عالميين مثل مونيه وفان كوخ وهنري روسو وعرض من خلال تلك الرسوم المسيرة التلقائية التي يفترض أن يمر بها الكائن الحي عموما من أجل أن يكتسب القدرة على النضوج من دون أن يغفل بالطبع المصاعب الموجودة في تلك المسيرة.
وجاء العرض بالمجمل مبتعدا عن المباشرة في طرح المقولات والقيم التي يحملها مع التأكيد على الإمكانات الكثيرة التي يحملها مسرح الدمى وخاصة قدرته على استيعاب إشكال فنية مختلفة وتوظيفه لفنون أخرى مثل التشكيل والموسيقى.
وكانت “المجموعة” قد نظمت ورشتين في يوم امس أشرف على الورشة الأولى الفنان أسعد المحواشي من تونس والثانية الإيطالي ألبير بانيو حيث تناولتا طريقة صناعة الدمى حيث ركز المحواشي على طريقة صناعة الدمى القفازية وخيال الظل والعرائس المحركة بالأسلاك .
وتناول بانيو في الورشة الثانية طريقة صناعة الدمى الورقية وأشار خلالها إلى الإمكانات المتنوعة واللانهائية التي تمنحها مادة الورق لصانع الدمى في تكوين الأشكال حيث أعطى بانيو الأولوية لخيال الفنان بالدرجة الأولى معتبرا أن الورق ليس فقط مادة خام وإنما صاحبة دلالات قوية لارتباطه بالمعرفة من خلال الكتاب.
واستضاف مركز كلباء الثقافي عرض”رحلة إلى عالم الكنافيش” من تأليف وأداء المركز الوطني للثقافة والفنون بالأردن ومن إخراج لينا التل وقد تابع العرض عددا كبيرا من جمهور كلباء بالإضافة إلى عدد من المشاركين في المهرجان وهو العرض الأول الذي يقدم في المنطقة الشرقية. –وام-


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك