مشاكل في العمل: ساعدي شريكك على تجاوزها

منوعات
2.5K
0


مشاكل في العمل: ساعدي شريكك على تجاوزها

في العلاقة الزوجية، يمكن للمشاكل أن تأتي من خارج البيت و تكون سببا في نقاشات حادة بين الزوجين. من بين هذه المشاكل نجد تلك المتعلقة بالعمل و التي تعود الأزواج على نقلها إلى البيت بكل انعكاساتها السلبية على عش الزوجية. أمر طبيعي أن الزوج الذي لديه مشاكل بعله تنقلب كل حياته رأسا على عقب بما في ذلك حياته العاطفية. لكن لا يجب عليك سيدتي إطلاقا أن تسمحي لمشاكل العمل بالتسبب في عدم استقرار حياتك الزوجية.

متى تؤثر مشاكل العمل على الحياة الزوجية؟
معظم أحاسيس التوتر و القلق التي نعاني منها هي نتيجة نقل مشاكل العمل إلى البيت. فمن الصعب جدا على الزوج نسيان مشاكل العمل بمجرد مغادرة مقر عمله، خصوصا في هذه الفترة التي يعيش فيها العالم أزمة اقتصادية خانقة يصعب معها إن لم نقل يستحيل إيجاد عمل آخر.
إذا كان زوجك سيدتي يواجه مشاكل في عمله، يتوجب عليك أن تكوني متيقظة، ليس فقط لما قد ينتج عن هذه المشاكل، و لكن لكون هذا قد يكون من أكثر العوامل تأثيرا سلبا على حياتكما. العصبية الزائدة، توتر و قلق زوجك سيصاحبوكما طيلة فترة المشكل في العمل، و إن لم تكوني على إلمام بكيفية التحكم في الوضع، ستفلت زمام الأمور من يديك، و قد تصلان إلى نقاشات حادة قد تصل إلى درجة جرح مشاعركما، و هو ما يصعب إصلاحه فيما بعد.
كما تعلمين جيدا سيدتي، لكي تتمكني من حب شخص آخر، يجب أن تحبي نفسك أولا. و كما تعرفين كذلك، عندما تطفو المشاكل المادية و العملية على السطح، تنزل الثقة في النفس إلى مستويات يصعب تصورها. الإحساس بالفشل و الإحباط هو ما يميز شخص غير مرتاح بعمله.

كيف تساعدين زوجك في هذه الحالة؟
أول هام، تسلحي بالصبر لتجاوز المرحلة بنجاح. أظهري له دعمك و أكدي إحساس أنك ستظلين بجانبه مهما حدث. حاولي أن تفهمي المشكلة و أن تعيشيها معه لأن الحياة الزوجية هي شراكة في كل شيء.
اقترحي عليه حلولا و شاركي في اتخاذ القرارات لأن من يعيش داخل دوامة المشكل ليس كمن خارجها. زوجك يحس أن المشكل أكبر منه، لذا برهني أنت على التفهم و القدرة على إيجاد الحلول. لا تنسي أن تضفي لمسة المرح و الارتخاء على الجو المتوتر المشحون داخل البيت.

مشاكل في العمل: ساعدي شريكك على تجاوزها

تحملي تقلب مزاجه، فأنت رفيقة دربه، و أنت هنا لمساعدته، لكن هذا لا يعني أن ترضخي لكل حماقاته كي لا يتمادى في حالته. اقترحي عليه أفكارا لتغيير الجو و الهروب من المشاكل. اجعلي بيتك و حضنك هما ملاذه عندما تضيق به الحياة، لأن هذا هو المعنى الصحيح لشريكة الحياة.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك