“من الآخر” يفضح بيروقراطية المؤسسات السعودية

منوعات
26.6K
0



الرياض- “كم من المشروعات والقرارات التنموية والإصلاحية التي تتخذها حكومة المملكة العربية السعودية
لكنها تفقد جدواها بسبب قلة من الموظفين البيروقراطيين”.. هذا ما أكدت عليه حلقة الأمس من المسلسل
الكوميدي الاجتماعي “من الآخر” الذي يعرض على شاشة فضائية دبي، فقد تطرقت الحلقة إلى السلبيات التي
تحاصر برنامج إعانات البطالة للسعوديين العاطلين عن العمل المعروف باسم “حافز” وهو الاسم نفسه التي

حملته الحلقة، وقد استفاد الكاتب علاء حمزة من حالات المعاناة العديدة لمواطنين حول هذا البرنامج في صنع
حلقة متميزة أبدع فيها المخرج عبدالخالق الغانم..

ورصدت الحلقة معاناة أرملة سعودية فقيرة من بيئة محافظة، تعول طفلين، وجسدت كم كانت فرحتها غامرة
حينما علمت بأن الحكومة أمرت بصرف إعانة بطالة للعاطلين والعاطلات عن العمل، وبالفعل سارعت بتقديم
أوراقها لتكون إحدى المستفيدات من “حافز”، لكن الواقع المرير كان لها بالمرصاد.

حيث فوجئت بموظفين بيروقراطيين يوجهون لها العديد من الأسئلة الاستفزازية مثل قدرتها على قيادة قطار!!
وبعد معاناة قاسية قبلوها في برنامج “حافز”، وجاء اليوم الذي تستلم فيه الإعانة، وتبدلت معاناتها
إلى فرحة، لكنها لم تدم إلا يوم واحد، ففي اليوم التالي فوجئت باتصال من مكتب المسؤول يطلب حضورها،
وعندما ذهبت إليه أخبرها المسؤول أنه وجد لها وظيفة كاشير في أحد الأسواق الكبيرة في المملكة، وبالطبع
رفضت هذه الوظيفة، ليرمقها المسؤول بنظرة ساخرة ومتشفية وهو يخبرها أنه اعتبارا من الشهر المقبل
ستقطع عنها إعانة “حافز”..

إلى ذلك، أكد مؤلف المسلسل علاء حمزة أنه رصد مضمون الحلقة من خلال العديد من الحالات الحقيقية لعاطلين
وعاطلات عانوا كثيرا من بيروقراطية الموظفين، ولفت إلى أن تطرقه لهذه المعاناة يهدف إلى كشف السلبيات التي
يتفنن بعض البيروقراطيين في وضعها أمام المشاريع التنموية العملاقة التي تنتهجها حكومة المملكة.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك