فنانون وكتّاب يقاطعون متحف غوغنهايم أبوظبي

منوعات
28.3K
0


فنانون وكتّاب  يقاطعون متحف غوغنهايم

مجلة المرأة العربية- أبو ظبي – دعا امس الخميس 17 آذار ما يزيد عن 130 فنان وكاتب عالمي، من مختلف أنحاء العالم، إلى مقاطعة الفرع الجديد لمتحف غوغنهايم والذي يتم بناؤها في مدينة أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة ما لم تسارع السلطات إلى بذل المزيد من الجهود وتطبيق الحماية الكاملة للعمال في الموقع.
وأصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش بياناً من الفنانين تضمّن أن الفنانين والكتّاب سوف يرفضون جميع أشكال التعاون مع المشروع حتى يقوم متحف غوغنهايم أبو ظبي والسلطات الإماراتية بتقديم الضمانات اللازمة، كما اشترطوا أن يتم تعويض العمال عن كافة رسوم الاستقدام والدفعات المستحقة بما يتناسب مع مكانة وسمعة متحف غوغنهايم ومعاييره العالمية.

وقال البيان: “تحدث حالياً انتهاكات لحقوق الإنسان في موقع جزيرة السعديات وفي موقع بناء المتحف كذلك” تطبيقاً لما ذكرته منظمة هيومن رايتس ووتش.

وفشلت سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة، المسؤولة عن تطوير البنية التحتية في موقع جزيرة السعديات، وفشلت في التعامل لمعالجة الأسباب الرئيسية للمشكلة، والمتمثّلة في: رسوم توظيف غير قانونية وغير عادلة، تقديم وعود بزيادة الأجور، وكذلك تطبيق قانون ونظام الكفالة الذي يعطي أصحاب العمل سلطة غير محدودة تقريبا على العمال” وفقاً للبيان الصادر.
وتشكّل هذه الانتهاكات مشكلةً خطيرة وتهدد بتلطيخ وتشويه سمعة متحف غوغنهايم العالمية ومكانته الأخلاقية والحضارية، وأيضاً سمعة كل من يتعامل أو يتعاون مع هذه المؤسسة الدولية. وينبغي مطالبة جميع الفنانين والكتاب بعدم التعامل أو لمشاركة بعرض أي عمل فني ضمن مكانٍ تمّ بناؤه عن طريق استغلال جهد وعرق الكادحين.
وتمّت الموافقة والمباشرة سابقاً بإنشاء مبنى لمتحف غوغنهايم أبو ظبي في موقع جزيرة السعديات بالتعاون مع هيئة أبو ظبي للتراث والثقافة، كما يقيم العمال الذي يقومون بالأعمال الإنشائية للمبنى في نفس المنطقة وضمن مخيّم جماعي تمّت إقامته خصيصاً لهذه الغاية.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك