روتردام تمد جسور التواصل بين السينما العربية والهولندية

منوعات
29.8K
0


مهرجان روتردام يمدّ جسور التواصل بين السينما العربية والهولندية

امستردام- العرب أونلاين – ينعقد في مدينة روتردام الهولندية مهرجان الفيلم العربي الدورة الـ12
التي ستقام في الفترة من الثامن والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى الثاني من شهر ديسمبر/
كانون الأول تحت شعار “الشعب يريد”.

وستقدم في المهرجان مجموعة من الأفلام العربية الروائية الطويلة والأفلام الوثائقية والقصيرة. ويتولى
السينمائي روج عبد الفتاح الإدارة الفنية للمهرجان بدءا من هذا العام.

وصرح عبد الفتاح لـ”العرب أونلاين” بأن الجو الثقافي في مدينة روتردام يساعد على تبني وتطوير هذا

المشروع الثقافي. وقد أصبح مهرجان الفيلم العربي ركنا من أركان الثقافة لهذه المدينة الهولندية.
ولكن الأزمة الاقتصادية والحكومة اليمينية في هولندا خلال الأعوام الأخيرة أثّرتا سلبا على المهرجان
وعلى الجو الثقافي في هولندا. لكننا متفائلون بالانتخابات القادمة التي تبشر بنجاح الحزب اليساري
(اس بي) و نتمنى أن تأتي حكومة جديدة تعيد بناء ما دمرته الحكومة اليمينية.


وأضاف عبد الفتاح قائلا: نحن لا نريد أن نعرض الأفلام العربية للجمهور العربي فحسب مع أهمية أن يرى
الجمهور العربي المغترب هذه الأفلام العربية ولكن دون قدرتنا على استيعاب الجمهور غير العربي في هولندا
نصبح مثل الذي ينظر إلى نفسه في المرآة.

إن مهرجان الفيلم العربي في روتردام يتطلع إلى دعم المهرجانات العربية الكبيرة له معنويا وماديا
بالإضافة إلى دعم المؤسسات الثقافية العربية ووزارات الثقافة مما يساعده على تحقيق دعوات أوسع
للسينمائيين العرب.

نحن بدعوتنا للسينمائيين والصحفيين والنقاد العرب لا نطمح إلى تحويل المهرجان إلى مهرجان استعراضي بقدر
ما نستهدف تكوين علاقة ثقافية بين المبدع والمتلقي وهذا الشأن يصب بشكل مباشر في حوار الحضارات.

ونأمل في أن يخلق المهرجان فرص عمل مشترك بين السينمائيين الهولنديين والسينمائيين العرب ولتحقيق هذه
الغاية ندرس إمكانية تنظيم سوق سينمائي أثناء المهرجان و هذا يتوقف على الامكانيات المتوفرة لدينا.
ونؤمن بأن هذه السوق السينمائية ستكون مفيدة للسينما العربية حيث توجد في هولندا تقنية متطورة
خاصة في مرحلة البوست برد-كشن في مجال الصوت و الصورة.

واختتم روج عبد الفتاح حديثه لـ”العرب أونلاين” بالإشارة إلى أن مهرجان روتردام للفيلم العربي بصدد
تحقيق قفزة نوعية في مسيرته سواء على مستوى جودة الأفلام أم على مستوى عددها أم على مستوى خطة تنظيم
المهرجان لندوات ثقافية تقدم من خلالها الدراسات ويتعمق الحوار حول الأفلام المعروضة.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك