جهاز آي باد.. الأول في سلسلة الأجهزة اللوحية المتوقعة

منوعات
33.6K
0


جهاز آي باد.. الأول في سلسلة الأجهزة اللوحية المتوقعة

مجلة المرأة العربية- وكالات – يمكنه الاتصال بالانترنت وهو اكبر من هاتف واصغر من كمبيوتر محمول انه جهاز “آي باد” من آبل من دون لوحة مفاتيح الذي شكل اول الغيث في سلسلة متوقعة من هذا النوع من الاجهزة.

اطلقت جهاز “آي باد” في نيسان في الولايات المتحدة وقد بيع اكثر من ثمانية ملايين نسخة منه. وقد فرض نفسه سريعا كابتكار جديد الزامي لكل محبي التقنيات الجديدة خصوصا وانهه بقي لاشهر طويلة الجهاز الوحيد من نوعه في السوق.

مما جعل مجموعة آبل ومقرها في كاليفورنيا تحدد هذه الفئة من الاجهزة كما فعلت قبل عشر سنوات مع جهاز الموسيقى النقال الرقمي “آي بود”.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المحلل من شركة “غارتنر” كين دولاني قوله “لقد قامت آبل بذلك وبفضلها فان هذا النوع من الاجهزة ناجح. ستحاول الكثير من الاطراف التغلب على آبل لكن الامر سكيون تماما كما حصل مع جهاز+آي بود+ الجميع يريد الحصول على جهاز مماثل”.

وتعتبر ساره روتمان ايبس المحللة لدى “فوريستر ريسيرتش” ان العادات الجديدة الناجمة عن حقبة الانترنت تجعل من “آي باد” جهازا ناجحا. وتوضح “المستهلكون يعملون طوال الوقت ولديهم وقت اقل من اجل الترفيه واموال اقل لينفوقها لكنهم يريدون على الدوام الاستمتاع بالحياة الى الحد الاقصى”.

ومع الازياد المتواصل في ساعات العمل مع تكاثر الاجهزة التي تسمح بابقاء التواصل ليل نهار مع مركز العمل “فان هذا النوع من الاجهزة يلبي الحاجة الى ادوات تسمح بشغل اوقات الفراغ غير المتوقعة”. وتفيد بيانات “فوريستر” ان 26 % من الاميركيين الذين اشتروا “آي باد” يستخدمون الجهاز من اجل العمل والترفيه في آن. ويستخدم الجهاز خصوصا في غرفة الاستقبال ومن ثم في غرفة النوم.
وتقول روتمان ايبس ان “الناس يستخدمون الجهاز لقراءة صحيفة +وول ستريت جورنال+ او مشاهدة التلفزيون في السرير. فهو يحل في بعض الحالات مكان الهاتف النقال والتلفزيون والصحيفة المطبوعة”. ويزيد من شعبية هذه الاجهزة توفير محتويات متكيفة تقدمها مجموعات تعنى بالاعلام، جذبتها امكانات هذا الجهاز وفي طليعتها الصحف الرئيسية في العالم.
وتعد مجموعة “نيوز كورب” التي يملكها روبيرت موردوك، صحيفة يومية مصممة خصيصا لجهاز “آي باد” بعنوان “ذي ديلي” في حين ان الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون قد اطلق منشورة شهرية بعنوان “ذي بروجيكت”.
على صعيد الشركات المصنعة يستعد منافسو آبل لخوض المنافسة. ففي مطلع الشهر الحالي اعلنت شركة سامسونغ انها باعت مليون نسخة من جهازها “غالاكسي تاب” الذي يستخدم نظام التشغيل اندرويد من غوغل والذي اطلقته في الخريف. واكدت مايكروسوفت ان هذا النوع من الاجهزة يشكل “اولوية” بالنسبة لها وهي تدفع شركاءها الصناعيين الى طرح هذ النوع من السلع.

وقد صدر جهاز عن “هيوليت باكارد” بسعر مرتفع (800 دولار في مقابل سعر ادنى قدره 500 دولار لجهاز آي باد) وباعداد محصورة. وتستعد شركة “ريسيرتش ان موشن” (بلاكبيري) لاطلاق “بلاي بوك” الموجه خصوصا لمستخدمي هاتفها “بلاكبيري”.
وتتوقع شركة “فوريستر” ان يكون هناك 75 مليون مستخدم لهذه الاجهزة اللوحية في الولايات المتحدة بحلول العام 2015. الا ان تأثيرها على سوق المعلوماتية بشكل عام لا يزال غير اكيد. فبعض الاطراف مثل رئيس مجلس ادارة شركة “انتل” بول اوتيلليني فيعتبر انه جهاز يتم شراؤه الى جانب الكمبيوتر وليس مكانه.
الا ان رانجيت اطول من شركة “غارتنر” فاعتبر اخيرا ان “على المدى المتوسط وفي غضون خمس سنوات على اي حال” هذا النوع من الاجهزة والهواتف الذكية “لن تكون بعد الان مكملة” لاجهزة الكمبيوتر “بل ستحل مكانها”. وتتوقع “فوريستر” كذلك ان تمارس ضغوط على الاسعار اذ ان بعض المستهلكين لا يرون ضرورة لدفع 140 دولارا اضافيا لشراء حاسوب محمول.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك