تحضيرات واسعة لمهرجان المحبة والنصرة الإنشادي

منوعات
31.7K
0


تحضيرات واسعة لمهرجان المحبة والنصرة الإنشادي السابع

مجلة المرأة العربية- تريم/ عبد الله بن حميدان – تجرى هذه الأيام التحضيرات لإقامة مهرجان المحبة والنصرة الإنشادي السابع (تريم الغناء.. روحانية المكان.. وصفاء الزمان) والذي ينظمه سنويا منتدى حي في قلوبنا بتريم في شهر ربيع الأول على مدار ثلاث ليالي متتالية.
ويأتي هذا المهرجان احتفاء بالذكرى النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام حيث أقيم المهرجان عقب الهجمة الشرسة التي شنتها بعض الصحف الدنمركية ضد خير البرية ليعتمد مهرجان المحبة والنصرة للتذكير ان النبي عليه الصلاة والسلام حي في قلوبنا مهما حاول بعض الأقزام التطاول عليه.
ويعد المهرجان من اكبر المهرجانات الإنشادية في اليمن إن لم يكن أكبرها على الإطلاق حيث يشارك فيه كل عام نخبه من ابرز نجوم الإنشاد في العالمين العربي والإسلامي حيث يحض المهرجان بمتابعه جماهيرية عالية وكذا حضور رسمي كبير يضفيان عليه صورة جمالية تجعل منه مهرجان مثالي من كافة النواحي التنظيمية و الجماهيرية، كما يحض المهرجان كذلك بتغطية إعلامية واسعة من العديد من وسائل الإعلام المختلفة. ويأتي المهرجان هذا العام بالتزامن مع حفل ختام فعاليات تريم عاصمة للثقافة الإسلامي.

 وعن آخر تحضيرات المهرجان أفاد الأستاذ محمد احمد الكاف مدير المهرجان: أن التحضيرات هذه الأيام تسير بخطى متسارعة كي يخرج المهرجان بالصورة الرائعة التي عودنا عليها جماهيرنا التي من المؤكد أن تكون هي نجم المهرجان بلا منازع.
 أما عن أخر أخبار التواصل مع المنشدين فقد أكد الكاف ان هناك عددا من المنشدين من العالمين العربي والإسلامي قد أبدو موافقتهم للمشاركة في المهرجان كأمثال المنشد فهد الكبيسي من قطر وعادل كندري من الكويت وعبد الفتاح عوينات، و غسان أبو خضرة من الأردن وأسامة الصافي من الإمارات والمنشد يوسف إسلام من بريطانيا ولا تزال اتصالاتنا جارية مع العديد من المنشدين.
وعن جديد المهرجان القادم قال السيد محمد الكاف إنشاء الله سيكون هناك العديد من الأشياء الجديدة في المهرجان لعل أهمها أوبريت الافتتاح الذي سيكون هذا العام مختلفا كليا عن الأعوام الماضية يتمثل في (أوبريت الطفل) والذي من المقرر ان يشارك فيه مجموعة متميزة من الأطفال الناشئة بأناشيد يغلب عليها لون الأهازيج وعبق تراثنا الزاخر بأغاني الأطفال، واختتم الكاف حديثه بأمله بأن يوفق الله جهودهم في إظهار المهرجان بصورة تتناسب مع مكانة المدينة تريم وكذا مدى الشهرة والصيت اللذان يحظى به المهرجان.      


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك