الكورال النسائي يقدم ترانيم الأم الحزينة بدار الأوبرا السورية

منوعات
29.1K
0


الكورال النسائي يقدم ترانيم الأم الحزينة  بدار الأوبرا السورية

دمشق- قدم مساء أمس الكورال النسائي للمعهد العالي للموسيقى بقيادة فيكتور بابينكو ومرافقة عازف البيانو فادي جبيلي قداس الأم الحزينة لجيوفاني بيرغوليزي إضافة إلى مجموعة من الأغاني الأوبرالية على خشبة الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون أوبرا دمشق.

وافتتحت الأمسية بمقطوعة أريا لوريتا من أوبرا جان سكيكي لبوتشيني بصوت لونا محمد ثم مقطوعة عندما أسجى في التراب من اوبرا دايدو وإينياس لهنري بورسيل ثم قدم الكورال السلام عليك يا مريم لفريدريك مولر (الرجاء) لجورج فريدريك هاندل تبعتها (أريا يمنورتا) بصوت لونا محمد.

ثم أدى الكورال بمشاركة مغنيتي الأوبرا (الأم الحزينة) بأجزائها بتناسق عال حيث غنى الأم المنتحبة الواقفة- من أعماق قلبها -كم هو عميق حزني- عذابات الابن-هل من معز لعذابات ابني – ها أنا أشاهد ابني يتألم – أيتها الأم ينبوع الحياة – اجعلي قلبي يلتهب بالمحبة- الأم القديسة- اجعلني أبكي جروح المسيح- ساعدي أرواحنا المعذبة- شفاعتك يا أمنا القديسة- أمين.

ويقدم القداس الحزين ترنيمات فاجعة وأحزان السيدة العذراء الأم أثناء وقوفها أمام الصليب تنظر موت ابنها وعذاباته وقد وضعت النصوص الأولى لها في القرن الثالث عشر وأصبحت رسمياً من ضمن الليتورجيا الكاثوليكية في القرن الثامن عشر حيث يتم ترتيلها في أسبوع الآلام.

وتمازج صوت الكورال مع عزف البيانو الآلة الوحيدة المرافقة للغناء حيث غلب الصوت النسائي على الترنيمات وشكلت ضربات البيانو خلفية هادئة للكلمات الحزينة ما أعطى القداس طقساً خاصاً ومميزاً إضافة إلى ثبات وتوازن الأداء وإتقان حركات الصوت.

يذكر أن الكورال التابع للمعهد العالي للموسيقى تأسس بإشراف ورعاية الراحل صلحي الوادي وضم مجموعة من طلاب وخريجي المعهد العالي للموسيقى من اختصاصات متعددة وقد أحيى خلال مسيرته الغنية العديد من الحفلات والأمسيات الموسيقية التي قدم فيها أعمالاً عالمية هامة مثل كارمينا بورانا لكارل أورف القداس الجنائزي الريكوييم لموزارت (أوبرا دايدو وإينياس لبورسل) والقداس الجنائزي لفوريه.‏


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك