القارئ الإلكتروني مفاجأة معرض أبوظبي للكتاب

منوعات
29.3K
0


القارئ الإلكتروني مفاجأة معرض أبوظبي للكتاب

مجلة المرأة العربية- أبو ظبي – تشارك أكثر من 28 شركة هندية، فضلا عن العديد من مشاهير الكتاب الهنود، في الدورة “21” من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة التراث سنويا.
ويشمل ذلك تقديم القارئ الإلكتروني “وينك” الذي سيكون معروضا ومتاحا للبيع للمرة الأولى في الشرق الأوسط، مقدما من شركة إي سي ميدا “إنترناشونال”.
ويقوم هذا الجهاز الأكثر تطورا والمدعوم بـ15 لغة بعرض إلكتروني لما يزيد على 200 ألف كتاب، ما يجعله منتجا جذابا جدا في سوق الكتاب العالمية.
ويقوم “كيبكسيل”- المجلس الهندي لترويج الصادرات بتقديم الدعم لإسهامات الشركات في المعرض. أما الشركات الهندية الأخرى التي تقدم منتجاتها في معرض أبوظبي فهي: أستوديو إكسآكت العالمي، مركز آي ببليش، كيو تو أيه للخدمات الإعلامية، دار ستيرلنغ الخاصة المحدودة للنشر، منشورات تاكسمان، ستار للنشر والتوزيع، منشورات أوليف، جايبي برذرز للمنشورات الطبية، دار ماكاو للكتب، دار ديسكفري للنشر، مطبعة دي سي الخاصة المحدودة، دار دياموند بوكيت للكتب، دار أنمول الخاصة المحدودة للنشر، دار النشر الأكاديمي “الهند”.


وفي إطار الجهود المبذولة لتعزيز التبادل الثقافي والتجاري بين الهند وصناعة النشر في الشرق الأوسط، ينظم مركز الكتب الألمانية في نيودلهي بالتعاون مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب المنصة المشتركة للناشرين الهنود، للمرة الثالثة هذا العام. وتشارك في هذه المنصة ثماني شركات هي: أدارش، أييتس دوت كوم، سينامون تيل للطباعة والنشر، غود لاك للنشر، غويال للنشر والتوزيع، مابين للنشر، راتنا ساغار ومطبعة تيري.
وفي هذا السياق، قال أكشاي باثاك، مدير مركز الكتب الألمانية في العاصمة الهندية نيودلهي إن “لدى العالم العربي والهند الكثير من مواطن التعاون غير المكتشفة، وخير دليل على ذلك، الاهتمام الهائل الذي نراه من الجانب الهندي بإنجاز الأعمال مع العالم العربي. نسعى إلى المحافظة على ذلك وتنميته خلال المعرض وبعد اختتامه”.
وسوف يستعرض أكشاي أحوال سوق صناعة الكتاب في الهند، كما يستمتع الزوار بالنقاشات الأدبية والفكرية التي يقدمها عدد من مشاهير الكتاب الهنود، ومنهم:
ثوبيل محمد ميران- وهو كاتب هندي حائز على جوائز ويكتب بلغة التاميل. وقد نشر رواياته “قصة المدينة الساحلية” “1988”، “مرفأ” “1991”، “بستان الأحدب” “1993”، و”كرسي الاتكاء” “1995”، التي فازت بجائزة الأكاديمية الوطنية للآداب “ساهيتيا” في الهند، بالإضافة إلى مجموعته القصصية “ثانكاراسو” “1995”.
كيه. ستاشيداناندان- وهو كاتب هندي حائز على عدّة جوائز ويكتب بلغة الملايالام في المقام الأول مستخدما الاسم المستعار “أناند”. وساعده الناقد الشهير غوفيندان على نشر الرواية الأولى “حشد” في 1970. ولحقت هذا العمل ثلاث روايات تجريدية على حد سواء: “شهادة وفاة” و”لاجئون” و”أوثاراينام”. اشتهر “أناند” على نطاق واسع باعتباره كاتبا بالملايالامية عبر روايات “الصحارى تظهر إلى حيز الوجود” و”أسفار غوفاردهنان”. وقد كتب أيضا الكثير من المجموعات القصصية والمسرحيات والمقالات حول محنة الناس العاديين الذين يتعرضون للاستغلال من قبل الأغنياء وذوي النفوذ.
كينيزي مراد- وهي روائية وصحفية فرنسية وابنة أحد أمراء الهند وسليلة السلطان العثماني مراد السادس. حظيت روايتها الأكثر مبيعا “من طرف الأميرة الميتة” “1987”، التي تحكي فيها قصة عائلتها، بالنشر والترجمة إلى أكثر من ثلاثين لغة. في عام 2003، نشرت كتابها “أرضنا المقدسة: أصوات النزاع الفلسطيني الإسرائيلي”. وكان آخر كتبها “في مدينة الذهب والفضة”، وتم نشره في 2010.
يفتح معرض أبوظبي الدولي للكتاب أبوابه لعامة الجمهور ويستمتع بحضوره المختصون بصناعة النشر ورجال الأعمال والمقيمون في الإمارات عبر برنامجه النابض بالنشاطات المهنية والثقافية. وبالإضافة إلى ذلك، ينظم المعرض فعاليات للأطفال وتوقيعات كتب لعدد من مشاهير المؤلفين، ومنتدى شعريا، وعروضا فنية مباشرة يؤديها فنانو راب إماراتيون من ذوي المواهب الصاعدة، ويتيح أيضا فرصة شراء الكتب حتى نهاية المعرض.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك