الأهلي المصري يثير الشغب في بور سعيد ويتلقى رداً مؤلماً من الجماهير

منوعات
28K
0


الأهلي المصري يثير الشغب في بور سعيد ويتلقى رداً مؤلماً من الجماهير

قتل 73 شخصا واصيب مئات اخرون في احداث شغب وقعت مساء الاربعاء في ستاد مدينة بورسعيد (شمال) عقب مباراة لكرة القدم، لكن هذه الاحداث اتخذت بعدا سياسيا مع اتهام الاخوان المسلمين لبقايا نظام حسني مبارك ب”تدبيرها”.
واعلن وكيل وزارة الصحة ببورسعيد حلمي العفني “ان حصيلة القتلى ارتفعت الى 73 شخصا بينما اصيب مئات اخرون”.
واندلعت احداث الشغب “فور قيام الحكم باطلاق صفارة انتهاء المباراة بفوز فريق المصري 3/1 على فريق الاهلي، فنزلت جماهير فريق المصري الى الملعب واتجهت نحو جمهور النادي الاهلي وهاجمته بالحجارة والزجاج والالعاب النارية” بحسب مصدر امني.
وقال وكيل وزارة الصحة المصرية هشام شيحة للتلفزيون المصري ان “الاصابات كلها اصابات مباشرة في الرأس كما ان هناك اصابات بآلات حادة”.

واكدت مصادر طبية في المستشفيات ان بعض الضحايا قتلوا بطعنات من سلاح ابيض.
ولم يعرف بعد على وجه الدقة اسباب اندلاع هذا الشغب.
واتهمت جماعة الاخوان المسلمين مساء الاربعاء “فلول نظام” مبارك بتدبير احداث الشغب التي وقعت في ستاد مدينة بورسعيد (شمال) مساء الاربعاء واوقعت 73 قتيلا ومئات الجرحى.
وقال نائب رئيس حزب الحرية والعدالة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب عصام العريان في تصريح نشره موقع جماعة الاخوان على الانترنت ان “أحداث بورسعيد مدبرة ورسالة من فلول النظام البائد”.
واضاف ان “البرلمان سيوجه رسالة إلى وزير الداخلية وقيادات الأمن أن يكونوا على قدر المسؤولية أو أن يبقوا في منازلهم”.
واعلن رئيس مجلس الشعب سعد الكتاتني في وقت سابق عقد جلسة عاجلة لمجلس الشعب الخميس لمناقشة احداث الشغب في بورسعيد.
ودعا النائب المستقل عمرو حمزاوي الى اقالة وزير الداخلية ومحافظ بورسعيد ومدير امن المدينة فورا.
اما نائب الحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي (يسار وسط) زياد العليمي فأكد ان نواب الحزب سيطلبون عقد جلسة عاجلة للبرلمان واستدعاء وزيري الداخلية والدفاع.
وقال العليمي في حسابه على تويتر “بعد أن حاول وزير الداخلية أمس (الثلاثاء) إقناع النواب بأهمية قانون الطوارئ، يقتل 73 مواطنا مصريا في أستاذ بور سعيد ويتم إشعال النيران في أستاد القاهرة الأمر ليس صدفة”.
ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن محافظ بورسعيد اللواء أحمد عبد الله بأنه تم رفع حالة الطوارىء إلى الدرجة القصوى فى جميع مستشفيات المحافظة لاستقبال حالات الاصابة واسعافها أولا بأول.
وقالت وسائل الاعلام الرسمية ان رئيس المجلس العسكري الحاكم المشير حسين طنطاوي امر بارسال طائرتين عسكريتين لنقل اعضاء لاعبي الاهلي وجماهيره والمصابين من بورسعيد الى القاهرة.
ومن جهة اخرى اندلع حريق صغير في ستاد القاهرة مساء الاربعاء عقب انتهاء الشوط الاول لمباراة بين فريقي الزمالك والاسماعيلي غير انه تمت السيطرة عليه سريعا. ونتج الحريق عن اشعال انصار فريق الزمالك لافتات كانوا يحملونها تعبيرا عن غضبهم لما حدث في بورسعيد، بحسب التلفزيون المصري.
وتأتي هذه الاحداث فيما تشهد مصر تدهورا في الاوضاع الامنية منذ سقوط الرئيس حسني مبارك قبل عام، بسبب امتناع الشرطة عن القيام بالعديد من مهامها بعد الثورة اثر الهجوم العنيف الذي تعرضت له بسبب قمعها للمتظاهرين.
واصدر النائب العام عبد المجيد محمود قرارا بفتح تحقيق فوري في هذه الاحداث.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك