حامل حقائب الرئيس مبارك يملك أكثر من 30 فيلا!

منوعات
157
0

حامل حقائب الرئيس مبارك يملك أكثر من 30 فيلا!

كشف المثمن العقاري وخبير المحاكم الاقتصادية والمسؤول بتحقيقات الفساد في مصر عن ثروة حامل حقائب الرئيس المخلوع حسنى مبارك وهداياه والذي كان يقف خلفه، وهو برتبة لواء، مشيراً إلى أنه يمتلك أكثر من 30 فيلا فخمة إحداها في سان ستيفانو ويقدر ثمنها بقرابة 25 مليون دولار.
وأشار المثمن العقاري حمادة صلاح في تصريحات لصحيفة (المصريون) إلى أن حجم الفساد الحقيقي في مصر أكبر مما يكشفه الإعلام والصحف، مضيفاً أن ما تم الإعلان عنه يمثل 2% فقط من حجم الفساد الحقيقي في مصر، لافتاً إلى أن الحجم الحقيقي لكم الفساد متواجد داخل الكسب غير المشروع، وأن حجم الفساد في جرائم نهب الأموال كبير جدا ومرعب لدرجة لم يتخيلها عقل.
وقال صلاح: “لدينا أمر بعدم النشر، أو الكشف عنها الآن، لخطورتها على الأمن القومي للبلاد في تلك المرحلة”، لافتا إلى اشتراك رؤساء دول أخرى بالتورط مع النظام السابق في النهب والسلب من هذه الأموال، وأنه سيتم الكشف عنها بعد أن يتواجد الاستقرار عقب انتخاب رئيس جديد لمصر.
وأشار إلى أن هناك العديد من الشخصيات “النكرة” غير المعروفة حصلت على المليارات المنهوبة لعدم تسليط الضوء عليهم، مؤكداً أنه يتم حاليا تقييمات لأراضى عليها مواقف قانونية شديدة التعقيد، حيث يتم التقييم لأراضى تصل قيمتها إلى500 مليون دولار، وهى عبارة عن هدايا من الأراضي المصرية قدمها النظام السابق إلى شعوب ورؤساء دول وشخصيات.

وأوضح أن التحقيقات التي تجرى حالياً مع أحمد عز ـ رجل الأعمال وأمين التنظيم بالحزب “الوطني” المنحل ـ ليست بسبب مصانع حديد عز فقط، ولكنها لقضايا فساد خطيرة جدا، منها الأراضي التي حصل عليها بطريق مصر السويس، والتي يجرى تقييمات لملايين الأمتار منها، والتي حصل عليها عز بدون مقابل، وباع منها جزءًا صغيرًا – لم يحدد مساحته – بمبلغ 12 مليار جنيه.
وأكد صلاح أن الكسب غير المشروع كشف عن أسرار جديدة لصفقة غاز جديدة لم تكتمل مع دولة الكيان الصهيوني ((إسرائيل)) كانت حكومة النظام السابق قد وافقت عليها، إلا أن ثورة 25 يناير أحبطتها، وأن هذه الصفقة أثارت الجدل بعد أن أعلنت عنها صحيفة إسرائيلية دون التحقق من صحتها، مشيرا إلى أنها كانت ستتم بنفس المعايير ونفس طريقة الاتفاقية الحالية لتصدير الغاز لدولة الكيان.



تعليقات الفيسبوك