9 ملايين درهم ثمنا للناقة حقايق وصاحبها يرفض البيع

منوعات
294
0


9 ملايين درهم ثمنا للناقة حقايق وصاحبها يرفض البيع

أسهم مهرجان الظفرة الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، في تحريك عملية البيع والشراء بالنسبة الإبل المتميزة التي فازت في المزاينة أو المرشحة للفوز.
وحتى أول يومين من المهرجان فإن أعلى سعر تم دفعه في الإبل المشاركة والمرشحة للفوز هو لناقة لعبيد بريمان العامري والذي دفع له بناقته “الحقايق” مبلغ 9 ملايين درهم ولكنه رفض بيعها، ويبلغ عمر هذه الناقة سنتان.
فيما تمّ بيع ناقة لبن حفيظ المزروعي بمبلغ سبعة ملايين ونصف مليون درهم، وهو أعلى سعر مبيع سجل بمهرجان المزاينة الحالي خلال اليومين الأوليين من المهرجان. كما تمت مساومة حمدان الفلاحي على ناقتين له بمبلغ 16 مليون درهم لكنه رفض بيعهما.
وكان أعلى سعر قد تم دفعه ثمن ناقة في مهرجان الظفرة الرابع والسابق للمزاينة هو 15 مليون درهم.


وذكر سالم المزروعي مدير المهرجان أن النجاح الكبير الذي حققه المهرجان يتجلى في ارتفاع قيمة الجوائز الخاصة بالفائزين والتي تزيد هذا العام عن 42 مليون درهم خاصة بالمزاينة ومسابقة تغليف التمور وبقية المسسابقات التراثية المصاحبة للمهرجان كسباق السلوقي والصقور والهجن.
*4 مراكز من المراكز الأولى لراشد المنصوري بمزاينة الإبل
نجاح ملفت حققته نوق المواطن الإماراتي خلفان بن سندية المنصوري خلال مشاركته بمسابقات مزاينة الإبل ضمن مسابقات اليوم الأول للمزاينة حيث فازت ناقته مياسة بالمركز الأول بمسابقة شوط المفاريد تلاد المخصصة للشيوخ ومن يرغب من القبائل وكان مجموع الدرجات الممنوحة لها 94 درجة من أصل 100 وكانت الجائزة سيارة نيسان استيشن.. والناقة مسجلة باسم ابنه عبدالله.
وفازت ناقته صبارة بالمركز الثاني بنفس الشوط ب92 درجة وكانت جائزتها سيارة شيفورليه تاهو وهي مسجلة باسم ابنه عبدالله أيضا.
كما فازت الناقة شاهينية التابعة لخلفان والمسجلة باسم ابنه راشد بالجائزة الثالثة بسباق شوط مفاريد تلاد المخصصة للقبائل بنقاط 90 درجة وكانت جائزتها سيارة تويوتا بيك اب.
وفازت ناقته الطويلة بالجائزة الرابعة بنفس الشوط والمسجلة باسم ابنه محمد حمد ب88 نقطة وكانت جائزتها30 ألف درهم.
وأعرب خلفان عن سعادته البالغة بهذا الفوز مؤكداً نجاح مزاينة الظفرة بتحقيق الأهداف المنشودة من حيث بعث التراث حياً في أذهان الأبناء، وتشجيعهم على التشبث فيه باعتباره جزءاً من الهوية الوطنية، وقال إن هذا التجمع الخليجي بين أحضان التراث هو عرس وحدوي يعزز التآلف والمودة القائمة بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ويشعرهم بوحدة العادات والتقاليد والتراث المشترك.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك