ثنائية اللغة في المنزل تزيد فترة المرونة الدماغية

طفلك
11
0


ثنائية اللغة في المنزل تزيد فترة المرونة الدماغية

مجلة المرأة العربية- واشنطن – وجدت دراسة أميركية جديدة أن فترة مرونة الدماغ تطول عند الأطفال الذين يعيشون في منزل يتكلم الأهل فيه بلغتين.
وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين في جامعة واشنطن وجدوا أن الأطفال الذين يعيشون في منزل يتحدث فيه الأهل بلغتين، تطول لديهم الفترة التي يتمتع فيها دماغهم بالمرونة لتعلم لغات مختلفة مقارنة بالأطفال الذين يعيشون في عائلات تتحدث لغة واحدة.
ونظر العلماء في قدرات الأطفال الذين يعيشون في منازل تتحدث اللغتين الإنجليزية والاسبانية، وآخرين يعيشون في منازل تتحدث إحدى اللغتين، ووجدوا أن المجموعة الأولى بقيت تتمتع بالمرونة تجاه اللغات على عمر 10 حتى 12 شهراً، مقابل 6 على 9 أشهر عند المجموعة الثانية.

وقال الباحثون إن مرونة الدماغ لدى المجموعة الأولى قد يكون سببها تعرضها إلى أصوات كلام مختلفة في المنازل.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة باتريسيا كوهل، إن دراسة المزيد بشان الآليات الدماغية التي تمكن الأطفال من تعلم عدة لغات قد تساعد على تعزيز ثنائية اللغة عند الراشدين.


تعليقات الفيسبوك