ما هي أفضل طريقة لتربية أطفالنا؟

طفلك
285
0


ما هي أفضل طريقة لتربية أطفالنا؟

للآسف لا توجد طريقة واحدة لتربية الأطفال، بل عدة نصائح وتجارب سابقة لآباء وأمهات مروا بتجربة تربية الأبناء. وهذه النصائح من خبراء التربية سوف تساعدك على تحديد الطريقة المناسبة للتعامل مع كل طفل حسب عمره.
الأطفال الصغار.
تجنبي ارسال الطفل لغرفته ليفكر بما فعله، هذه الطريقة غير ناجحة لأنها ستزيد من قلق وحيرة الطفل. وبدلا من ذل ألعبا معا لعبة ربان السفينة. بدلا من معاقبة الطفل أو توبيخه، فكري فالأسباب التي دفعته لإساءة التصرف.
الطفل الجائع، المتعب، أو المفرط النشاط من المحتمل أن يكون مسببا للمشاكل أكثر من غيره. إذا قام بتصرف خاطئ، حاولي التماسك ووصف التصرف بلغة إيجابية مع الحد الأدنى من الكلمات السلبية: مثلا “أختك الصغيرة ستحبك أكثر عندما تلعبي معها”، ومن جهة أخرى، قومي بمدح التصرف الإيجابي: “أحب كيف تأكلي بهدوء على المائدة.”


استغلي وقت إجتماع العائلة لتأسيس روتين بيتي وتنظيم الأعمال المنزلية. وابحثي عن طرق لمنح الأطفال “مسؤوليات” بسيطة مثل مساعدتك في ترتيب الثياب، تنظيف المائدة، وترتيب غرفة النوم.
بدلا من التركيز على التصرفات السيئة وإلقاء المحاضرات الطويلة و/ أو العقوبات، حاولي التركيز على التصرفات الجيدة. الشكر والمديح والدعاء للطفل يجعله أكثر قربا منك وأكثر إلتزاما بالقوانين العائلية.
الأطفال الأكبر سنا.
بينما ينتقل الأطفال إلى سن المراهقة، يصبحون أكثر حساسية إتجاه طريقة تعاملك معهم وقد تسمعينهم يقولون، “أنا لست طفلا صغيرا”. إذا قالها طفلك صدقيه. تكلمي مع الطفل بمسؤولية وجدية أكثر. الأطفال في هذا السن يحبون التفاصيل لذا فسري لهم سبب قراراتك. تجنبي المناقشة العنيفة، استمعي لهم، وحاولي اقناعهم بلطف، الطفل الذي يعرف أفضل من الطفل العنيد الذي لا يعرف.
المراهقين.
تربية المراهقين يجب أن تتم بطريقة تساعدهم على إكتشاف ما هو صحيح وما هو خطأ. حاولي التعرف على طريقة تفكير أطفالك من خلال سؤالهم عن الأمور المختلفة التي غالبا ما يدور حولها تفكير المراهقين في سنهم مثل التدخين، الحفلات، المدرسة، الاصدقاء. تحدثي مع المراهقين بكل احترام وصدق. مهمتك يجب أن تكون توضيح الامور السيئة والتركيز على الامور الجيدة.
ليس من السهل لعب دور الأم “الصارمة” في حياة الطفل لأن هذا الشخصية سوف تؤثر كثيرا على طريقة تفكير الطفل واسلوب حياته لاحقا. حاولي تقديم الدعم والمسؤولية بطريقة لطيفة، وساعدي أطفالك على تخطي مرحلة البلوغ بصحة ونجاح.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك